عمان: كلية العلوم التطبيقية تكرم طالبة يمنية حازت المركز الأول     المنتخب اليمني يواجه قطر في افتتاح خليجي 24 بالدوحة     ترحيب أممي بنشر نقاط المراقبة في 4 مواقع بالحديدة     الأمم المتحدة: وفاة 5 أطفال كل ساعة في اليمن نتيجة نقص الرعاية الصحية     تعز : برنامج التعامل مع الألغام يعلن إتلاف 3 ألف لغم     في إطار الزيارات الحكومية لمؤسسات الدولة..وزير الثروة السمكية يتابع سير النشاط السمكي في المكلا     عبوات ناسفة تقتل 13 من الحوثيين والجيش اليمني في الحديدة والمخا     "الانتقالي" يبدأ تغيير المنهج المدرسي لغرس مشروع الانفصال     اتفاق على استحداث نقطة مراقبة خامسة في الحديدة بعد تثبيت أربع نقاط     قوات سعودية تطرد "شلال شائع" وتمنعه من دخول مقر التحالف في عدن     الحوثيون يحاكمون الرئيس هادي وعشرة قادة عسكريين في صنعاء     تقارب كبير بين السعودية والحوثيين وتشكيل لجنة عسكرية وسياسية بين الطرفين     الجبير يكشف عن وجود حوار دولي لإنهاء الحرب في اليمن     باحثة بريطانية: الإمارات تجاوزت حدودها في "سقطرى" اليمنية     مقتل شخصية رياضية بارزة واصابة اثنين آخرين برصاص مسلح في مأرب    
الرئيسية > اقتصاد

خبير اقتصادي: الحوثيون افتعلوا أزمة الوقود في صنعاء من أجل تمويل ذكرى الانقلاب


طوابير للسيارات في أحد محطات صنعاء

المهرة بوست - متابعات خاصة
[ السبت, 21 سبتمبر, 2019 - 09:47 مساءً ]

قال الصحفي الاقتصادي "فاروق الكمالي"، اليوم السبت، إن أزمة الوقود التي تشهدها العاصمة صنعاء مفتعلة من الحوثيين.

وأفاد "الكمالي" في تغريدة مقتضبه بصفحته الرسمية على موقع التدوين المصغر "تويتر"، أن ارتفاع سعر البنزين جراء الأزمة سعة 20 لتر إلى 18 ألف والديزل الى 20 ألف ريال، انعكس في ارتفاع أسعار المياه وتقليص ساعات الكهرباء عبر الشركات التجارية.

وأشار إلى أن الأزمة مفتعلة من الحوثيين وتحدث عند كل مناسبة تخصهم، مؤكدا أنهم يلجؤون الى السوق السوداء لتمويل الفعاليات ومنها ذكرى اجتياح صنعاء.

ومنذُ أواخر الأسبوع الماضي تصطف مئات السيارات والمركبات، أمام محطات وقود مغلقة في العاصمة اليمنية صنعاء، مع استمرار أزمة وقود خانقة منذ أيام في المحافظات الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

وأغلقت محطات الوقود في صنعاء أبوابها منذ يومين، لكن الأزمة ازدادت حدة مع إعلان سلطات الحوثيين احتجاز بحرية التحالف العربي عشرات من السفن المحملة بالوقود في ميناء الحديدة غربي البلاد.

وجرى بيع اللتر الواحد من وقود السيارات بألف و350 ريالا (2.25 دولارا)، في حين كان متوسط سعره قبل الأزمة 365 ريالا (0.6 دولارا).

ومع انعدام وقود الديزل في محطات التموين توقف عمل شاحنات ومولدات ضخ مياه ري المزارع، وسط مخاوف تسيطر على المزارعين من امتداد الأزمة لأسابيع، ما قد يهدد محاصيلهم بالجفاف.

 



مشاركة الخبر:

تعليقات