غريفيث يبحث مع وزير الدفاع الأمريكي جهود التوصل الى تسوية سياسية في اليمن     غريفيث لمجلس الأمن: السلام في اليمن ما زال هشا ونأمل أن يتحقق خلال العام الحالي     مختطفون يضربون عن الطعام في سجن بعدن بعد إصابات بحمى الضنك ورابطة الأمهات تناشد..     الهيئة العامة لحماية البيئة تقول إنها ستعلن عن 3 محميات طبيعية في ثلاث محافظات..     أمنية سقطرى تقر عددا من الإجراءات لتعزيز الأمن في الأرخبيل     اعتداء على وقفة احتجاجية للمعلمين أمام قصر معاشيق في عدن     الحوثيون يحملون تحالف السعودية والإمارات مسؤولية انقطاع خدمات الإنترنت في اليمن     تقرير حقوقي يسلط الضوء على الانتهاكات الجسيمة للسعودية في محافظة المهرة     جماعة الحوثي: مجلس الدول المطلة على البحر الأحمر أداة لحصار اليمن     غريفيث يقدم اليوم إحاطة جديدة لمجلس الأمن حول المستجدات في اليمن     شهود عيان يؤكدون تعرض آثار للسرقة من كهوف حديبو في سقطرى     إحباط تهريب شحنة وقود للطائرات والصواريخ في محافظة الجوف     حملت التحالف والحوثيين المسؤولية.. هيومن رايتس تقول إن الحرب في اليمن تسببت بمعاناة لا توصف     أمين عام محلي المهرة يدشن لوحة المفاتيح الخاصة بمركز اللغة المهرية     بن دغر: هناك تقدم على الأرض وخلال أسبوع سيتم تعيين محافظ ومدير أمن لعدن ثم حكومة كفاءات    
الرئيسية > اقتصاد

خبير اقتصادي: الحوثيون افتعلوا أزمة الوقود في صنعاء من أجل تمويل ذكرى الانقلاب


طوابير للسيارات في أحد محطات صنعاء

المهرة بوست - متابعات خاصة
[ السبت, 21 سبتمبر, 2019 - 09:47 مساءً ]

قال الصحفي الاقتصادي "فاروق الكمالي"، اليوم السبت، إن أزمة الوقود التي تشهدها العاصمة صنعاء مفتعلة من الحوثيين.

وأفاد "الكمالي" في تغريدة مقتضبه بصفحته الرسمية على موقع التدوين المصغر "تويتر"، أن ارتفاع سعر البنزين جراء الأزمة سعة 20 لتر إلى 18 ألف والديزل الى 20 ألف ريال، انعكس في ارتفاع أسعار المياه وتقليص ساعات الكهرباء عبر الشركات التجارية.

وأشار إلى أن الأزمة مفتعلة من الحوثيين وتحدث عند كل مناسبة تخصهم، مؤكدا أنهم يلجؤون الى السوق السوداء لتمويل الفعاليات ومنها ذكرى اجتياح صنعاء.

ومنذُ أواخر الأسبوع الماضي تصطف مئات السيارات والمركبات، أمام محطات وقود مغلقة في العاصمة اليمنية صنعاء، مع استمرار أزمة وقود خانقة منذ أيام في المحافظات الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

وأغلقت محطات الوقود في صنعاء أبوابها منذ يومين، لكن الأزمة ازدادت حدة مع إعلان سلطات الحوثيين احتجاز بحرية التحالف العربي عشرات من السفن المحملة بالوقود في ميناء الحديدة غربي البلاد.

وجرى بيع اللتر الواحد من وقود السيارات بألف و350 ريالا (2.25 دولارا)، في حين كان متوسط سعره قبل الأزمة 365 ريالا (0.6 دولارا).

ومع انعدام وقود الديزل في محطات التموين توقف عمل شاحنات ومولدات ضخ مياه ري المزارع، وسط مخاوف تسيطر على المزارعين من امتداد الأزمة لأسابيع، ما قد يهدد محاصيلهم بالجفاف.

 



مشاركة الخبر:

تعليقات