"شيخ قبلي في المهرة" يتوعد بمواجهة القوات السعودية عسكريا     "اعتصام المهرة" يدعو القبائل إلى طرد القوات السعودية من المحافظة     مسؤول يمني يطالب باجتماع استثنائي للسلطة المحلية في المهرة     قصف بالطيران واقتحامات مسلحة.. السعودية تعلن حربها على "المهرة" المناهضة لمشاريعها الاستعمارية     #المهره_تحت_نار_الاحتلال.. هاشتاج يشعل تويتر تضامنا مع أبناء شحن ورفضا لممارسات السعودية     اعتصام المهرة تطالب الحكومة بالتدخل لإيقاف الاعتداءات السعودية بحق المحافظة والسيادة الوطنية     قبائل المهرة توقف تعزيزات جديدة للقوات السعودية بالقرب من الغيضة والأخيرة ترد بالسلاح الثقيل     ‎وسط تحليق للأباتشي السعودية.. إصابة مواطن في "المهرة" خلال اقتحام مفرق "فوجيت" الفاصل بين شحن و"حات"‎     متحدث الجيش السوداني: مبادرة تبادل الأسرى مع الحوثيين وصلت مرحلة مرحلة متقدمة     برعاية من شيخ مشائخ سقطرى.. مغادرة عدد من الجنود العالقين في المهرة نحو الأرخبيل     مليشيات السعودية تعتدي على مواطنين في شحن بالمهرة واندلاع مواجهات عنيفة ..     إقرار زيادة جديدة في سعر مادة الديزل بحضرموت     يونيسيف تعلن توزيع معدات طبية على 300 مرفق صحي في اليمن     كلشات: ماتقوم به السعودية في المهرة هو احتلال كامل الأركان     فوضى عارمة في سقطرى يقودها الضباط المقالون من قيادة القوات الخاصة    
الرئيسية > عربي و دولي

تقرير : فشل الإمارات إقليمياً دفعها لتغيير سياستها في المنطقة

المهرة بوست - متابعات
[ الاربعاء, 11 سبتمبر, 2019 - 12:47 مساءً ]

سلّط تقرير، نشرته مجلة فورين بوليسي، الضوء على دور الإمارات في المنطقة العربية، التي تحاول أن تقدم نفسها كـ"عنصر رئيسي في الشرق الأوسط".

وأشار التقرير إلى أن الإمارات التي دعمت الانقلاب في مصر، قلبت إستراتيجيتها في اليمن بشكل كبير،  من خلال تقليص قواتها، وإبداء نغمة تصالحية تجاه إيران، وعقد اجتماعات رفيعة المستوى لمناقشة ترسيم الحدود البحرية، لتتعارض مع أولويات السعودية.

وأوضح التقرير أن تحول الإمارات كان له تأثير في تقليص مكانتها السياسية، وتدهور سمعتها في الولايات المتحدة.، وأصبح تنفيذ السياسة الإماراتية التي كانت قائمة قبل ست سنوات، أصعب بكثير مما توقعته أبوظبي.

وبحسب التقرير فإن الإمارات كانت مترددة في التخلي عن السعوديين، خوفاً على مصالح مشتركة، قد تتعارض في حال التصالح السعودي مع قطر أو تركيا، وهو السيناريو الدبلوماسي الأسوأ في نظر أبوظبي

أبو ظبي لم تكن تعتمد جميع مواقف الرياض في سوريا، وكانت أول المبادرين لإعادة العلاقات مع نظام الأسد، في ظل التوجه الأمريكي لزيادة الضغط الاقتصادي على دمشق، ومنعها من السيطرة على شرق سوريا.

ورأى التقرير أن أبوظبي تشعر بالإحباط، بسبب عجزها عن تكرار دعم الانقلاب، الذي نجح في مصر عام 2013، وأودى برئيس منتخب ديمقراطياً، وهي تمضي لتحقيق النجاح في ليبيا واليمن وتونس، وتواجه نتائج عكسية.



مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات