تسجيل 13 حالة جديدة اليوم السبت .. مسؤول حكومي : مصابي كورونا بالآلاف ويُعلن رسميا فقط عن الحالات الحرجة     خلافات بين كوادره تكشف فشل "الانتقالي" المدعوم إماراتيا في اجتماع المهرة     وزير يمني: "غريفيث" عجز عن تشخيص الأزمة في بلادنا     اليمن وإرتيريا يتبادلان 58 محتجزاً بوساطة دولة خليجية     بعد تفشي كورونا .. الحوثيون يعلنون حظر التجوال في بيت الفقية بالحديدة     حلف قبائل حضرموت يلوح بالتصعيد ويمنح السلطات مهلة 20 يوما     تسجيل 12 حالة إصابة جديدة مصابة بفيروس كورونا في تعز     "أطباء بلا حدود" تكشف حقيقة الوضع الصحي في عدن     اليمن.. فتح بوابة سد مأرب الرئيسة     السعودية تسجل أعلى إحصائية يومية منذ تفشي فيروس كورونا     حكومة الوفاق الليبية تعلق على "إعلان القاهرة": نحن من يحدد زمان ومكان نهاية الحرب     دراسة: الريال اليمني سيفقد نصف قيمته خلال 2020     أطنان مساعدات طبية من "يونيسيف" تصل عدن     اليمن .. مقتل وإصابة عشرات الحوثيين في الحشا شمالي الضالع     الحوثيون : التحالف يواصل احتجاز 15 سفينة نفطية    
الرئيسية > أخبار اليمن

مسؤول حكومي: الوضع السياسي متأزم جدا بين الحكومة والإمارات والخيارات مفتوحة للرئيس


الرحبي قال إن الخيارات مفتوحة أمام الرئيس للرد على الإمارات

المهرة بوست - وكالات
[ الأحد, 25 أغسطس, 2019 - 08:13 مساءً ]

قال مسؤول في الحكومة اليمنية إن، اليوم الأحد إن الوضع السياسي متأزم جدا بين الحكومة اليمنية والإمارات.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن مستشار وزير الإعلام مختار الرحبي تأكيده أن الإمارات لا تزال تدعم المجلس الانتقالي الجنوبي في عدن ومحافظات أخرى حتى هذه اللحظة، مضيفا أن جميع الخيارات متاحة أمام الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي للرد على أبو ظبي.

وقال الرحبي إن "دعم الإمارات واضح للعلن، هي التي تدعم الانقلابيين ماليا وعسكريا وقامت بتدريبهم عسكريا وتسليحهم وتدفع لهم الرواتب، وبيان الدفاع بالأمس تحدث بأن لدى الوزارة كل الإثباتات والشواهد بأن الإمارات تدعم ولا تزال تدعم الانقلاب حتى هذه اللحظة".

وأوضح أن "الإمارات تتحمل كامل المسؤولية عن نتائج الانقلاب في عدن وأبين ومحاولة الانقلاب في شبوة أمام الشعب اليمني والمحافل الدولية".

وأشار الرحبي إلى أن "الوضع السياسي متأزم جدا، هناك بيانات ليس فقط من الحكومة وقبلها المندوب الدائم للجمهورية اليمنية في الأمم المتحدة، ووزارة الدفاع، ورئاسة الأركان، والبرلمان ومجلس الشورى، كل هذه المؤسسات تتهم الإمارات بصراحة ووضوح بالوقوف خلف الانقلاب دعما".

ولفت إلى أن"كل الخيارات مفتوحة أمام فخامة الرئيس للرد على دعم الإمارات للانقلابيين، فالمطالب الشعبية تحولت الآن لمواقف حكومية ورسمية بطرد الإمارات من التحالف واليمن".



مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات