بدء محاكمة رئيسين سابقين للمخابرات الجزائرية وشقيق بوتفليقة     إيران: على بريطانيا الكف عن بيع الأسلحة للسعودية     توكل كرمان تكرم لاعبي منتخبنا للناشئين في الدوحة.. صور     دول بمجلس حقوق الإنسان تدين السعودية في مقتل "خاشقجي     صحيفة لندنية: ضغوط السعودية والإمارات منعت "هادي" من حضور اجتماعات الأمم المتحدة     روحاني يتحدث عن مبادرة ستقدمها إيران إلى الأمم المتحدة لتحقيق السلام في المنطقة     مليشيات الإمارات تداهم منزل مؤسس الحراك الجنوبي في عدن     جندي سعودي يطلق النار داخل جمارك صرفيت بالمهرة ويعتدي على موظفين ..     بريطانيا تتهم إيران بالضلوع في تفجيرات أرامكو وخارجية الأخيرة ترد ..     الحوثيون يعلنون انتهاء أزمة الغاز المنزلي في صنعاء     الاتحاد الأوروبي: إعلان الحوثي وقف الهجمات على السعودية خطوة هامة لإطلاق العملية السياسية     أمين عام حزب الله : النظام السعودي قد شاخ وتصرفات مسؤوليه ستعجل بنهايته     ميدل إيست : السعودية حذرة من إعلان الحوثيين وقف الهجمات على أراضيها     الهجرة الدولية تعلن إجلاء أكثر من 3 آلاف أثيوبي من اليمن خلال العام الجاري     ظريف يؤكد أن إيران لن تقبل بنتائج تحقيقات هجوم أرامكو    
الرئيسية > عربي و دولي

البرهان المدعوم إماراتياً رئيساً لمجلس السيادة في السودان

المهرة بوست - متابعة خاصة
[ الخميس, 22 أغسطس, 2019 - 09:17 صباحاً ]

أدى الفريق أول، عبد الفتاح البرهان، الأربعاء، اليمين، أمام رئيس القضاء، ليكون رئيساً لمجلس السيادة الذي تشكل مؤخراً في السودان من 11 عضواً، سيدير البلاد لفترة انتقالات تمتد لثلاث سنوات.

وحسب الاتفاق، سيحل مجلس السيادة محل المجلس العسكري الانتقالي الذي كان يرأسه البرهان وحكم السودان منذ الإطاحة بالرئيس عمر حسن البشير، وبات المجلس يمثل أعلى سلطة في البلاد، في الوقت الذي يمنح فيه صلاحيات تنفيذية لمجلس الوزراء.

ووقع تحالف المعارضة الرئيسي في السودان، والمجلس العسكري الحاكم بشكل نهائي اتفاقا لتقاسم السلطة مطلع هذا الأسبوع، للتمهيد لتشكيل حكومة انتقالية بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير.

ويحاول السودان الوصول إلى الاستقرار، في ظل التجاذبات الدولية، والتدخلات التي تقوم بها السعودية والإمارات في شؤون الخرطوم، ضمن مشروعهما في المنطقة الإفريقية.

وكان الرئيس السوداني المعزول، عمر البشير، قال خلال أولى جلسات محاكمته، الاثنين، إن الأموال التي عُثر عليها داخل منزله، وهي تقارب 100 مليون دولار، تلقاها من الإمارات والسعودية.

ومطلع يوليو الماضي، كشف تقرير لوكالة "رويترز"، أن الإمارات لعبت دوراً بارزاً في إنهاء حكم البشير، بعد أن ساءت العلاقة بينهما بسبب طلب أبوظبي تصفية الإسلاميين في السودان.

وقالت الوكالة إن البشير لم يخدم الإمارات في مساعيها نحو إعادة هيكلة القوى الإسلامية في السودان بعد أن خدمها في اليمن، حيث أوقفت في ديسمبر كانون الأول 2018 إمدادات الوقود للسودان لاستيائها من عدم تنفيذ البشير لالتزاماته في الاتفاق الخاص بالتخلص من الإسلاميين.



مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات