ست منظمات دولية تطالب المحكمة الدولية بالتحقيق مع شركات وحكومات متورطة في "جرائم حرب" باليمن     منظمة سام: تكريم شلال شايع "استهتار بآلام الضحايا"     الحكومة ترحب بعقوبات أمريكية على ثمانية كيانات إيرانية تهرب أسلحة للحوثيين     محافظ سقطرى يفتتح خط المطار “حيبق” بعد توقفه لمدة خمسة أيام     وسط تصعيد إماراتي.. مقتل جنديان ونجاة قائدين بارزين من كمائن لـ "الانتقالي" بشبوة     انتهاكات التحالف في اليمن تقود منظمات حقوقية لرفع شكوى إلى محكمة الجنايات الدولية     الصحة العالمية تؤكد وفاة 3.800 يمني بوباء الكوليرا خلال 3 سنوات     حملة لمكافحة البعوض الناقل للحميات والأوبئة بتعز بعد وفاة 5 أشخاص بانفلونزا الخنازير     اللجنة الاقتصادية تعلن قرب صرف الرواتب بعد نجاح تحصيل إيرادات ميناء الحديدة     جماعة الحوثي تعلن تحرير 8 من مقاتليها في عملية تبادل مع القوات الحكومية     وزير الدفاع يرأس اجتماعاً للقيادات العسكرية والأمنية في محافظة مأرب     "الولايات المتحدة" تجبر السعودية على التفاوض مع الحوثيين     "بلاغ حكومي" يعلن وفاة 5 أشخاص بإنفلونزا الخنازير في تعز     "الأرصاد الجوية" يتوقع هطول أمطار خفيفة في المهرة وسقطرى     "السعودية" تدفع بقوات عسكرية للسيطرة على قاعدة العند بمحافظة لحج    
الرئيسية > عربي و دولي

ظريف: أي وجود عسكري خارجي بالخليج مصدر لانعدام الأمن بالنسبة لإيران

المهرة بوست - رويترز
[ السبت, 10 أغسطس, 2019 - 12:14 صباحاً ]

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على تويتر يوم الجمعة إن أي وجود عسكري في الخليج من خارج المنطقة سيمثل” مصدرا لانعدام الأمن“بالنسبة لإيران مضيفا أن طهران ستتحرك لحماية أمنها.

وتسعى واشنطن لحشد شركاء دوليين للانضمام إلى تحالف أمني بحري وسط تصاعد حدة التوتر مع إيران. وحذرت طهران في وقت سابق من يوم الجمعة من أي وجود لعدوها اللدود إسرائيل في التحالف المزمع إنشاؤه.

وقال ظريف ”الخليج الفارسي شريان حيوي ومن ثم يمثل أولوية أمن قومي بالنسبة لإيران التي لطالما حافظت على أمنها البحري“.

وأضاف ”مع وضع هذه الحقيقة في الاعتبار فإن أي وجود من خارج المنطقة هو بالفعل مصدر لانعدام الأمن... لن تتردد إيران في حماية أمنها“.

وقالت بريطانيا يوم الاثنين إنها ستنضم إلى الولايات المتحدة في مهمة أمنية بحرية في الخليج لحماية السفن التجارية بعد احتجاز إيران ناقلة ترفع العلم البريطاني.

وأصبحت الملاحة عبر المضيق محور مواجهة بين إيران والولايات المتحدة بعدما انسحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في العام الماضي من اتفاق نووي وقع عام 2015 وأعاد فرض عقوبات على طهران.

وتقول إيران إن مسؤولية تأمين هذه المياه تقع على عاتق طهران والدول الأخرى في المنطقة.

كانت الإمارات العربية المتحدة والسعودية، اللتان تدعمان السياسة الأمريكية ضد إيران قد دعتا المجتمع الدولي لتأمين التجارة البحرية وأمن إمدادات النفط العالمية.

 



مشاركة الخبر:

تعليقات