عبوات ناسفة تقتل 13 من الحوثيين والجيش اليمني في الحديدة والمخا     "الانتقالي" يبدأ تغيير المنهج المدرسي لغرس مشروع الانفصال     اتفاق على استحداث نقطة مراقبة خامسة في الحديدة بعد تثبيت أربع نقاط     قوات سعودية تطرد "شلال شائع" وتمنعه من دخول مقر التحالف في عدن     الحوثيون يحاكمون الرئيس هادي وعشرة قادة عسكريين في صنعاء     تقارب كبير بين السعودية والحوثيين وتشكيل لجنة عسكرية وسياسية بين الطرفين     الجبير يكشف عن وجود حوار دولي لإنهاء الحرب في اليمن     باحثة بريطانية: الإمارات تجاوزت حدودها في "سقطرى" اليمنية     مقتل شخصية رياضية بارزة واصابة اثنين آخرين برصاص مسلح في مأرب     وسط توتر قائم.. "الانتقالي" يدفع بتعزيزات إلى أبين ويتهم الحكومة بالسعي لتفجير الوضع     الإمارات تسحب قواتها من مقر التحالف في عدن وتشحن معدات محطة كهرباء قدمتها للمدينة     اللجنة الحكومية تزيل حواجز ومخلفات من المنافذ الشرقية لمدينة تعز تمهيدا لفتحها     بالصور.. الكشف عن ارتباط بين باكريت وقائد انشق عن مليشيات الإمارات والتحق بالحوثيين     بلحاف: القوات السعودية تواصل انتهاك السيادة اليمنية في محافظة المهرة     العرادة: استئناف إنتاج وتصدير النفط تأخر كثيراً وهو جزء من واجب الحكومة تجاه المواطن    
الرئيسية > أخبار اليمن

وكالة: السعودية تسعى لتأمين موانئ يمنية بعد سحب الإمارات أغلب قواتها منها


?السعودية تحاول تأمين موانئ على البحر الأحمر بعد تخفيض الإمارات قواتها

المهرة بوست - وكالات
[ الخميس, 11 يوليو, 2019 - 08:21 مساءً ]

قالت أربعة مصادر مطلعة إن القوات السعودية في اليمن اتخذت إجراءات لتأمين ميناءين استراتيجيين في البحر الأحمر ومضيق باب المندب بعد أن خفضت حليفتها الرئيسية الإمارات وجودها العسكري هناك بشكل كبير.

ونقلت وكالة رويترز عن قياديين عسكريين يمنيين ومسؤولان بالحكومة اليمنية قولهما، إن ضباطا سعوديين تسلموا قيادة القواعد العسكرية في ميناءي المخا والخوخة وكانت القوات الإماراتية تستخدمهما لدعم الحملة العسكرية التي كانت تستهدف السيطرة على الحديدة القريبة ولمراقبة الساحل. 

كما أرسلت الرياض عددا غير محدد من القوات لمدينة عدن الساحلية وإلى جزيرة بريم الصغيرة البركانية في مضيق باب المندب، وهو ممر استراتيجي للملاحة يربط بين البحر الأحمر وخليج عدن.

وقامت الإمارات، بصفتها عضو في التحالف المدعوم من الغرب لقتال الحوثيين، بالمشاركة مع القوات اليمنية التي تدعمها بالسيطرة على عدد من المدن على الساحل الغربي لليمن مما شكل شريطا ضيقا تحت سيطرة التحالف هناك.

وتتمركز عشرات الآلاف من القوات اليمنية والسودانية في المنطقة وعلى المشارف الجنوبية للحديدة حيث اتفقت الأطراف المتحاربة على وقف لإطلاق النار لتمهيد الطريق لإجراء محادثات لإنهاء الحرب.

ولم يرد متحدث باسم التحالف الذي تقوده السعودية ولا باسم الحكومة الإماراتية على طلبات للتعليق.

وتحدث مسؤول إماراتي كبير لرويترز عن الخطوة هذا الأسبوع قائلا، ”لا يعترينا أي قلق بشأن حدوث فراغ في اليمن لأننا دربنا 90 ألف جندي يمني في المجمل.. هذا أحد نجاحاتنا الكبيرة في اليمن“.

وتقول الإمارات إنها لا تزال على التزاماتها تجاه التحالف والحكومة المعترف بها دوليا في اليمن وأضاف المسؤول الذي رفض نشر اسمه إن قرار خفض القوات لم يكن وليد اللحظة بل نوقش باستفاضة مع الرياض.

وليس من المتوقع أن تؤدي تلك التغييرات في قيادة القواعد العسكرية إلى تغير يذكر في مسار الحرب ولا في وقف لإطلاق النار في الحديدة أبرم بدعم من الأمم المتحدة العام الماضي في السويد بين الحكومة اليمنية المدعومة من السعودية والحوثيين المتحالفين مع إيران.

إلا أن توسيع نطاق الوجود السعودي على الأرض من شأنه? ?أن يكثف من الانتقادات الدولية لدور المملكة في الحرب التي تسببت في أسوأ أزمة إنسانية في العالم وقتلت مئات المدنيين في ضربات جوية على مستشفيات ومدارس وأسواق.
 





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات