الحوثي رداً على مقاطعة مؤتمر صنعاء لجماعته: اليمن تحتاج للاحتكام للمؤسسات وليس للمواقف الارتجالية     الشيخ الحريزي : إذا أردنا السلام بين الفرقاء فلابد من التواصل بجميع الأطراف دون استثناء     رئيس أركان العمليات المشتركة يؤكد ضرورة الاهتمام بجرحى الجيش اليمني     وزير الثروة السمكية: صادراتنا تصل لـ34 دولة ونأمل استعادة التصدير عبر المنافذ الجوية     "الانتقالي" يرفض تسليم المحافظات الجنوبية للشرعية ويلوح بتفجير الوضع في حضرموت     الهلال الأحمر الإماراتي يغادر اليمن ويسحب كل مساعداته     فضيحة جديدة .. الإمارات تسحب قطعا كهربائية قدمتها لمحطة الحسوة في عدن     "مجلس الإنقاذ" يؤكد دعمه للحكومة الشرعية وينفي تلقي الدعم من أي دولة     لجنة عسكرية سعودية تتولى السيطرة على ميليشيات الإنتقالي جنوب اليمن     باحث سياسي: اعلان مجلس الإنقاذ من "المهرة" تأكيد على يقضه اليمنيين ورفضهم للخضوع والانكسار     "طهران" تؤكد إفراج الإمارات عن 700 مليون دولار وتحسن العلاقات     السعودية تحظر على الانتقالي والشرعية التصريحات الاعلامية عقب توقف مفاوضات جدة     وسيلة جديدة لحماية نظام التشغيل "ويندوز" من الاختراق     مجلس الإنقاذ الجنوبي: واجهة وطنية جديدة فرضتها أطماع السعودية والإمارات     الأمم المتحدة تنشر نقاط مراقبة وقف إطلاق النار في الحديدة    
الرئيسية > أخبار اليمن

متحدث أممي: لوليسغارد أكد وجود مظاهر مسلحة بشكل كبير في ميناء الحديدة

المهرة بوست - متابعات
[ الخميس, 13 يونيو, 2019 - 11:55 صباحاً ]

قال المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق، إن المظاهر العسكرية المسلحة ماتزال موجودة بشكل كبير في ميناء الحديدة بعد قرابة شهر من إعلان الحوثيين انسحاباً أحادي الجانب من موانئ الصليف ورأس عيسى والحديدة.

وأشار حق، أن رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (أونمها)، الجنرال مايكل لوليسغارد، أكد وجود مظاهر مسلحة بشكل كبير في ميناء الحديدة، وهو الميناء الأبرز من الموانئ الثلاثة.

وأوضح فرحان حق أن رسائل لوليسغارد المتطابقة التي وجهها إلى ممثلي الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي في لجنة تنسيق إعادة الانتشار، أن أمن الموانئ الثلاثة يجري توفيره من قوات خفر السواحل، منوهاً إلى أنه يتعين على بعثة الأمم المتحدة التأكد من حجم قوة خفر السواحل المتفق عليها، البالغ عدد أفرادها 450 عنصراً.

وأضاف المتحدث الأممي، أن الجنرال لوليسغارد دعا الحوثيين إلى إتمام عملية إزالة كل المظاهر العسكرية بسرعة، بما في ذلك الخنادق كجزء من التزامهم بالعملية.

وكان الحوثيون، أعلنوا، في 11مايو الماضي، الانسحاب من موانئ الحديدة، وأكد حينها فرحان حق عملية الانسحاب التي وصفها المبعوث الأممي مارتن غريفيث بأنها "خطوة أولى
".


من ناحيتها قال الحكومة اليمنية إن إعلان الحوثيين الانسحاب هو مسرحية، حسب وزير الإعلام، معمر الارياني، ويهدف إلى تضليل المجتمع الدولي، كما اعتبره محافظ الحديدة الحسن طاهر تحايلاً، وخطوة أحادية تناقض الاتفاق، محملاً الأمم المتحدة وعلى رأسها مبعوثها في اليمن (مارتن غريفيث) المسؤولية.

وعقب إعلان الانسحاب وتصريحات الأمم المتحدة حول ذلك، توترت العلاقة بين الحكومة اليمنية والمبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، وصلت إرسال الرئيس هادي رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش للاعتراض على "انحياز" غريفيث للحوثيين.



مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات