دبلوماسي أمريكي يعلق على تصريح للحريزي بشأن "الانتقالي" ويقول إن الإمارات تلعب بالنار     ما هي "القوات الخاصة" التي أعلنت تأييدها لمليشيات الانتقالي في سقطرى ؟     مجلس أبناء المهرة وسقطرى والمكونات السياسية يعقدون لقاء لبحث تطورات الأوضاع في الجنوب     بعد انتكاستها في "شبوة": "أبوظبي" تدفع أدواتها في "سقطرى" لإثارة الفوضى     الحوثيون يعلنون إطلاق 10 صواريخ باليستية على جازان والتحالف يقول إنه دمر 6     اعتصام "المهرة " تناقش مع الأحزاب السياسة التصدي للمشاريع التخريبية والدفاع عن الشرعية     هاجم هادي والمؤتمر وأمتدح التحالف.. طارق صالح يجدد رفضه الاعتراف بالشرعية     كشف معلومات خطيرة.. الجبواني: انسحاب الإمارات كذبة كبرى والسعودية كانت تتلقى تقارير مغلوطة     رئيس الوزراء يصل محافظة شبوة للإطلاع على الأوضاع فيها     مسؤول حكومي: الوضع السياسي متأزم جدا بين الحكومة والإمارات والخيارات مفتوحة للرئيس     الجيش الوطني يفشل هجمات ميليشيات الانتقالي على "شبوة" ويأسر عددا من القيادات     اليمن.. أكثر من 1100 إصابة بحمى الضنك في تعز منذ مطلع 2019     "بن عديو": شبوة تلفظ انقلابا جديدا وتنتصر لليمن ووحدتها وسيادتها     شبوة: القوات الحكومية تتجه نحو الصعيد بعد تأمين 13 معسكرا ونقطة عسكرية و الانتقالي يحشد..     مليشيات "الانتقالي" تختطف مصوراً في شبوه ونقابة الصحافيين تدين الحادثة    
الرئيسية > أخبار المهرة وسقطرى

مشائخ حوف يؤكدون رفضهم القاطع لملشنة المديرية ويطالبون الجهات الأمنية بالقيام بدورها.. بيان


الشيخ الحريزي خلال مشاركته في مسيرة لأبناء حوف

المهرة بوست - خاص
[ الثلاثاء, 11 يونيو, 2019 - 06:35 مساءً ]

أكد مشائخ وأعيان مديرية حوف في المهرة رفضهم القاطع لتحويل المديرية إلى معسكرات وثكنات عسكرية لمليشيات سعودية وأخرى تعمل خارج إطار الحكومة الشرعية.

جاء هذا في بيان للمشائخ ألقاه الشيخ علي سالم الحريزي، اليوم الثلاثاء، خلال اعتصام لأبناء مديرية حوف في منفذ صرفيت رفضا لتواجد قوات سعودية في المنفذ.

وشدد البيان-الذي تلقى المهرة بوست نسخة منه- على تمسك أبناء المديرية بالاجماع العام الذي أُصدر في وثيقة العاشر من فبراير 2019م والمؤكدة على عدة نقاط أبرزها رفض أي استحداث عسكري اواقامة نقاط عسكرية لاتخدم ابناء مديرية حوف، ودعم المؤسسات الأمنية المحلية في المديرية، والاكتفاء بالكوادر المحلية من الضباط والجنود لمزاولة عملهم داخل نطاق المديرية، الحفاظ على محمية حوف الطبيعية بموجب قرار إعلانها كمحمية في أغسطس 2005م".

ووفقا للبيان فإنه ومنذ صدور هذه الوثيقة "ونحن نؤكد الحفاظ على استقرار أمن مديرية حوف الا ان الجانب المليشيات وممولها يتعمدون فعل عكس ذلك الا اننا حرصنا كل الحرص على عدم الانجرار الى مربع الفوضى، وحافظنا على سلمية اعتصامنا وعبرنا عن رفضنا القاطع لذلك الاسلوب من خلال المسيرات والمهرجانات السلمية والخطابات الاعلامية الهادفه بشفافية تامة".

وقال البيان، إنه يوجد في حوف مؤسسات وادارات لازالت على رأس العمل واهمُها الشرطة محلية والتي تخضع لادارة الدولة الشرعية ويوجد ايضا وحدات من الجيش اليمني في منفذ صرفيت وفروع للأجهزة الامنية الاخرى (كا الامن السياسي والامن القومي) وجميعها تعمل في اطار القانون وتحت اشراف وتوجيهات الحكومه الشرعية ولم تُسجل عليها اي ملاحظات او قصور في عملِها بل انها مثلت نموذجً يُحتذى به، فلذلك نرى انه من الواجب علينا مساندتها في التصدي للقوات والمليشيات التابعه للسعودية والتي تعمل على احلال نفسِها محل الدولة وبقوة السلاح مستغلة ظروف الحرب، بدلاً ان تكون سندا وعونا لها كما هو مُعلن.

وأضاف، أنه على الجميع أن يعرف ما يتم ويجري في منفذ صرفيت الحدودي هو أمر بعيد كل البُعد عن مايتم الترويج له من قبل الاعلام المأجور، والحقيقة هي هيمنة وسيطرة واحلال مليشيات محل مؤسسات الدولة واجهزتها الأمنية للعبث بالمنفذ وشؤونهِ من اجراءات الجمارك والمسافرين واموره الادارية، ولذلك نحن ابناء مديرية حوف نعتصم ونحتج سلمياً حتى خروج المليشيات والمدرعات السعودية من منفذ صرفيت الحدودي.


وأشار البيان إلى استمرار العمل السلمي في مديرية حوف حتى تنفيذ المطالب التي أجمع عليها شيوخ وأعيان وكل أبناء مديرية حوف.



مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات