نشطاء يهاجمون إماراتياً منح مواطن من حضرموت وظيفة في مطار الريان بالمكلا     وفاة ضابط بتعز متأثر بإصابته أثناء مشاركته في حملة أمنية بالمحافظة     إدارة ترمب تتحدي الكونغرس وتوافق على بيع أسلحة للسعودية     القوات الحكومية تهاجم الحوثيين شمالي تعز وتسيطر على عدة مواقع..     محافظ حضرموت يوجه الوحدات العسكرية برفع الجاهزية     المحافظ "محروس" يتفقد فرع الشرطة العسكرية بأرخبيل سقطرى     ردا على رسالة هادي.. الأمم المتحدة تؤكد ثقتها "المطلقة" بمبعوثها إلى اليمن     مقتل وجرح نحو 15 مدنيا بينهم أطفال في غارة للتحالف بـ"تعز"     الدور العماني في المهرة.. حضور مبكر تنغصه تطورات الحرب (استطلاع)     إصلاح "المهرة" يدعو جميع القوى السياسية للتقارب لمصلحة المحافظة     تنظيم المسابقة القرآنية الرمضانية في المهرة برعاية السلطان بن عفرار     الاتحاد الدولي لكرة القدم: لن يتم رفع عدد المنتخبات المشاركة في مونديال قطر     المكلا تنتفض ورقعة الاحتجاجات تتوسع تنديدا بتردي الخدمات بــ"حضرموت"     الخارجية العمانية: نسعى لتهدئة التوتر بين أمريكا وإيران     "سلطنة عمان".. موقف ثابت يدعم السلام في اليمن رغم الاستفزاز السعودي الإماراتي على حدودها    
الرئيسية > أخبار اليمن

لولسيغارد : المرحلة الثانية لانسحاب الحوثيين من الحديدة ستبدأ في غضون أسبوعين

المهرة بوست - متابعة خاصة
[ الخميس, 16 مايو, 2019 - 02:49 مساءً ]

أعلن رئيس لجنة إعادة الانتشار في محافظة الحديدة، غربي اليمن، مايكل لولسيغارد، أن المرحلة الثانية من الانسحاب، يتوقع أن تبدأ في غضون أسبوعين.

وأشار لولسيغارد خلال مؤتمر صحفي عبر (الفيديو كونفراس)، مع الصحفيين بالأمم المتحدة، أن تنفيذ المرحلة الثانية من اتفاق إعادة الانتشار بمدينة الحديدة يتطلب "وجود إرادة لدي الطرفين، والقبول بحلول وسطى"، محذراً أن إذا لم تتوافر تلك الرغبة فإن "الأمر قد يستغرق شهورًاً".

في الإطار ذاته نفى لولسيغارد، "تهميشه" للحكومة اليمنية بقبوله عملية إتمام انسحاب الحوثيين من الموانئ الثلاثة التي جرت مؤخراً ورفضتها الحكومة.

واعتبر المسؤول الأممي أن المرحلة الثانية من إعادة الانتشار تعد المرحلة الكبرى؛ حيث سيتم فيها انسحاب القوات من المدن، ولذلك فإن الأمر هنا يعود إلي الطرفين لإنجاز هذه المرحلة، مؤكداً حاجته إلي مزيد من المراقبين الدوليين للانضمام إلي البعثة الأممية، مضيفا: أن لجنة إعادة الانتشار "تنتظر الآن الحصول على تأشيرات دخول من طرف الحوثيين لنشر 30 فردًا".

وما تزال الأطراف تناقش تفاصيل اتفاق السويد الذي تم التوصل إليه في ديسمبر/كانون أول الماضي، في ظل الاختلاف على تفسير كثير من بنود الاتفاق العسكرية والاقتصادية.



مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات