"الحريزي": المهرة تؤمن بـ "يمن واحد" وأبناءها مجمعون على مواجهة ميليشيات "أبو ظبي"     واشنطن تؤكد دعمها للحكومة اليمنية وجهودها لحفظ وحدة البلاد     مسؤول حكومي يتحدث عن أسباب رفض الحوار مع وفد الانتقالي في جدة     "بلومبيرغ": دعاة الانفصال ينعشون آمال الحوثي والقاعدة لابتلاع "عدن" من جديد (ترجمة خاصة)     الانتقالي يدفع بتعزيزات كبيرة من الضالع ويافع لمعاودة الهجوم على شبوة     من المهرة.. زعيم الحراك الجنوبي يدعو لتشكيل جبهة وطنية لمواجهة "الاحتلال المتعدد"     الميسري يدعو عناصر نخبة الإمارات للعودة إلى جادة الصواب     هيئة الأركان: مستعدون لأي طارئ ومعنويات قواتنا في شبوة بأعلى مستوياتها     شبوة: فيديو للقوات الحكومية من داخل ثاني أهم قاعدة عسكرية في المحافظات الجنوبية     القوات الحكومية تسيطر على 5 معسكرات للانتقالي في شبوة وكمين لتعزيزات في أبين     الحوثيون يكشفون عن منظومة دفاع جوي دخلت الخدمة منذ 2017 .. صور     الجيش اليمني يواصل تأمين شبوه ويسيطر على عدة معسكرات لـ"الانتقالي"     صحيفة بريطانية تنشر تفاصيل صفقات السلاح المصدرة إلى السعودية     منظمة دولية: حظر صادرات السلاح إلى الرياض سيحدث تغييراً في حياة أطفال اليمن     الأناضول: تجدد المواجهات مع مليشيات "الانتقالي" بعد دعوته لوقف إطلاق النار بشبوه    
الرئيسية > عربي و دولي

الإمارات تقرر حبس سيدة 3 سنوات وترحيلها من البلاد

المهرة بوست - متابعة خاصة
[ الأحد, 12 مايو, 2019 - 01:57 مساءً ]

قضت محكمة إماراتية بسجن سيدة من جنسية عربية، بالحبس 3 سنوات والإبعاد عن الدولة، بسبب إنشاء موقع على الإنترنت.

واتهمت محكمة جنح أبوظبي، السيدة بارتكاب جريمة النصب والاحتيال على آخرين عن طريق إنشاء مواقع وهمية للزواج والبحث عن عريس، ومزاولة نشاط بدون ترخيص.

وأشارت المتهمة، إلى أنها أنشأت صفحة على منصات التواصل الاجتماعي باسم مستعار، عقب رؤيتها لصفحة متخصصة على مواقع التواصل الاجتماعي، للتوفيق بين الشبان والشابات ممن يرغبون بالزواج.

واكتفت النيابة بادعاء الضحية الوحيدة التي أبلغت عنها، لتحول إلى محكمة جنح أبوظبي، التي أدانتها وعاقبتها بالحبس ثلاث سنوات والإبعاد عن الدولة.

وفي مارس الماضي، قالت مؤسسة "سكاي لاين" الحقوقية، التي تتخذ من استوكهولم مقراً لها، إن سجل السلطات الإماراتية في الاعتقالات "المثير للقلق، والمستمر في التصاعد منذ سنوات دون أي اعتبار للحريات العامة من تعبير عن الرأي في وسائل التواصل الاجتماعي أو التجمعات السلمية".

وبغض النظر عن القضايا التي تُعرض على المحاكم الإماراتية، فكثيراً ما يتعرض مقيمون للترحيل، وانتهاك حقوقهم، بما يخالف المواثيق والمعاهدات الدولية التي دعت مؤسسة سكاي لاين الإمارات إلى احترامها.



مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات