الحوثي رداً على مقاطعة مؤتمر صنعاء لجماعته: اليمن تحتاج للاحتكام للمؤسسات وليس للمواقف الارتجالية     الشيخ الحريزي : إذا أردنا السلام بين الفرقاء فلابد من التواصل بجميع الأطراف دون استثناء     رئيس أركان العمليات المشتركة يؤكد ضرورة الاهتمام بجرحى الجيش اليمني     وزير الثروة السمكية: صادراتنا تصل لـ34 دولة ونأمل استعادة التصدير عبر المنافذ الجوية     "الانتقالي" يرفض تسليم المحافظات الجنوبية للشرعية ويلوح بتفجير الوضع في حضرموت     الهلال الأحمر الإماراتي يغادر اليمن ويسحب كل مساعداته     فضيحة جديدة .. الإمارات تسحب قطعا كهربائية قدمتها لمحطة الحسوة في عدن     "مجلس الإنقاذ" يؤكد دعمه للحكومة الشرعية وينفي تلقي الدعم من أي دولة     لجنة عسكرية سعودية تتولى السيطرة على ميليشيات الإنتقالي جنوب اليمن     باحث سياسي: اعلان مجلس الإنقاذ من "المهرة" تأكيد على يقضه اليمنيين ورفضهم للخضوع والانكسار     "طهران" تؤكد إفراج الإمارات عن 700 مليون دولار وتحسن العلاقات     السعودية تحظر على الانتقالي والشرعية التصريحات الاعلامية عقب توقف مفاوضات جدة     وسيلة جديدة لحماية نظام التشغيل "ويندوز" من الاختراق     مجلس الإنقاذ الجنوبي: واجهة وطنية جديدة فرضتها أطماع السعودية والإمارات     الأمم المتحدة تنشر نقاط مراقبة وقف إطلاق النار في الحديدة    
الرئيسية > منوعات

في عُمان.. إفطار رمضاني جماعي في بيت الأكبر سنًّا


أحد العادات والتقاليد العمانية في رمضان

المهرة بوست - الأناضول
[ السبت, 11 مايو, 2019 - 11:47 مساءً ]

مع إعلان رؤية هلال رمضان، الثلاثاء في سلطنة عمان، تبادل الأهالي والجيران والأصدقاء التهاني بمناسبة حلول الشهر الكريم، وفي كل مساء ينطلقون إلى بيت "الأكبر سنًّا" لتناول الإفطار الجماعي، كعادات حميدة يتوارثونها.

ويستعد العمانيون، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية للبلاد، السبت، باستقبال شهر الصيام مبكرًا من خلال التسوق وشراء المؤن الغذائية التي يحتاجونها لإعداد الوجبات التقليدية المعتادة.

ومن أشهر تلك الوجبات الشوربة والهريس (طبق عربي، آسيوي، وهندي من القمح المغلي المهروس أو المطحون المخلوط باللحم) وأصناف الأرز المختلفة، إضافة إلى الحلويات التي غالبا ما يتم تناولها قبل صلاة التراويح.

وغالبا ما يفطر الصائمون في السلطنة على التمر والماء واللبن اقتداء بسنة نبي الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم، ولارتباط العماني بالنخلة وهي عادة يتوارثها الأبناء عن الإباء والأجداد.

ووفق المصدر ذاته، يفضل العمانيون الإفطار الجماعي في المساجد، وتجمع أفراد العائلة في بيت الأكبر سنًا، حيث يلتقي الصغير والكبير على مائدة الإفطار مجتمعين في حلقة واحدة.

ويحرص العمانيون خلال رمضان على حضور المحاضرات الدينية وحلقات الذكر التي تقام في المساجد، وقراءة القرآن الكريم وتلاوته، والمواظبة على صلاة قيام الليل والتهجد.

** عادات

ومن العادات الاجتماعية في شهر رمضان المبارك يتبادل الصائمون أطباق الإفطار، حيث يواظب العمانيون على تبادل أطباق الأغذية مع جيرانهم وأهلهم وهي عادة ما زال المجتمع العماني محافظًا عليها ونشأ وكبر عليها أفراد المجتمع العماني قديمًا وحديثًا.

وفي منتصف شهر رمضان المبارك تحتفل بعض ولايات السلطنة بـــ "القرنقشوه"، حيث يتجول الأطفال في الأحياء السكنية داخل الحارات والطرقات ليجمعوا ما يعطيهم أقاربهم وجيرانهم من الحلويات والمكسرات والنقود.

وتهدف هذه الاحتفالية، وفق وكالة الأنباء العمانية، إلى إدخال الفرحة على قلوب الأطفال وإحياء لهذا الموروث الشعبي.

وتقام في الأيام الأخيرة من شهر رمضان الكريم (الهبطات) وهي عبارة عن سوق مفتوح له موعد معين وثابت ومعروف لدى الأهالي يتم فيه عرض كافة الاحتياجات اللازمة لعيد الفطر، حيث تعد الهبطات إرثًا قديمًا بالسلطنة.

وتشهد "الهبطات" إقبالًا كبيرًا من الزوار والمواطنين، استعدادا لعيد الفطر، الذي يستطلع هلاله في نهاية شهر رمضان. -





 



مشاركة الخبر:

تعليقات