غريفيث يبحث مع وزير الدفاع الأمريكي جهود التوصل الى تسوية سياسية في اليمن     غريفيث لمجلس الأمن: السلام في اليمن ما زال هشا ونأمل أن يتحقق خلال العام الحالي     مختطفون يضربون عن الطعام في سجن بعدن بعد إصابات بحمى الضنك ورابطة الأمهات تناشد..     الهيئة العامة لحماية البيئة تقول إنها ستعلن عن 3 محميات طبيعية في ثلاث محافظات..     أمنية سقطرى تقر عددا من الإجراءات لتعزيز الأمن في الأرخبيل     اعتداء على وقفة احتجاجية للمعلمين أمام قصر معاشيق في عدن     الحوثيون يحملون تحالف السعودية والإمارات مسؤولية انقطاع خدمات الإنترنت في اليمن     تقرير حقوقي يسلط الضوء على الانتهاكات الجسيمة للسعودية في محافظة المهرة     جماعة الحوثي: مجلس الدول المطلة على البحر الأحمر أداة لحصار اليمن     غريفيث يقدم اليوم إحاطة جديدة لمجلس الأمن حول المستجدات في اليمن     شهود عيان يؤكدون تعرض آثار للسرقة من كهوف حديبو في سقطرى     إحباط تهريب شحنة وقود للطائرات والصواريخ في محافظة الجوف     حملت التحالف والحوثيين المسؤولية.. هيومن رايتس تقول إن الحرب في اليمن تسببت بمعاناة لا توصف     أمين عام محلي المهرة يدشن لوحة المفاتيح الخاصة بمركز اللغة المهرية     بن دغر: هناك تقدم على الأرض وخلال أسبوع سيتم تعيين محافظ ومدير أمن لعدن ثم حكومة كفاءات    
الرئيسية > منوعات

في عُمان.. إفطار رمضاني جماعي في بيت الأكبر سنًّا


أحد العادات والتقاليد العمانية في رمضان

المهرة بوست - الأناضول
[ السبت, 11 مايو, 2019 - 11:47 مساءً ]

مع إعلان رؤية هلال رمضان، الثلاثاء في سلطنة عمان، تبادل الأهالي والجيران والأصدقاء التهاني بمناسبة حلول الشهر الكريم، وفي كل مساء ينطلقون إلى بيت "الأكبر سنًّا" لتناول الإفطار الجماعي، كعادات حميدة يتوارثونها.

ويستعد العمانيون، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية للبلاد، السبت، باستقبال شهر الصيام مبكرًا من خلال التسوق وشراء المؤن الغذائية التي يحتاجونها لإعداد الوجبات التقليدية المعتادة.

ومن أشهر تلك الوجبات الشوربة والهريس (طبق عربي، آسيوي، وهندي من القمح المغلي المهروس أو المطحون المخلوط باللحم) وأصناف الأرز المختلفة، إضافة إلى الحلويات التي غالبا ما يتم تناولها قبل صلاة التراويح.

وغالبا ما يفطر الصائمون في السلطنة على التمر والماء واللبن اقتداء بسنة نبي الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم، ولارتباط العماني بالنخلة وهي عادة يتوارثها الأبناء عن الإباء والأجداد.

ووفق المصدر ذاته، يفضل العمانيون الإفطار الجماعي في المساجد، وتجمع أفراد العائلة في بيت الأكبر سنًا، حيث يلتقي الصغير والكبير على مائدة الإفطار مجتمعين في حلقة واحدة.

ويحرص العمانيون خلال رمضان على حضور المحاضرات الدينية وحلقات الذكر التي تقام في المساجد، وقراءة القرآن الكريم وتلاوته، والمواظبة على صلاة قيام الليل والتهجد.

** عادات

ومن العادات الاجتماعية في شهر رمضان المبارك يتبادل الصائمون أطباق الإفطار، حيث يواظب العمانيون على تبادل أطباق الأغذية مع جيرانهم وأهلهم وهي عادة ما زال المجتمع العماني محافظًا عليها ونشأ وكبر عليها أفراد المجتمع العماني قديمًا وحديثًا.

وفي منتصف شهر رمضان المبارك تحتفل بعض ولايات السلطنة بـــ "القرنقشوه"، حيث يتجول الأطفال في الأحياء السكنية داخل الحارات والطرقات ليجمعوا ما يعطيهم أقاربهم وجيرانهم من الحلويات والمكسرات والنقود.

وتهدف هذه الاحتفالية، وفق وكالة الأنباء العمانية، إلى إدخال الفرحة على قلوب الأطفال وإحياء لهذا الموروث الشعبي.

وتقام في الأيام الأخيرة من شهر رمضان الكريم (الهبطات) وهي عبارة عن سوق مفتوح له موعد معين وثابت ومعروف لدى الأهالي يتم فيه عرض كافة الاحتياجات اللازمة لعيد الفطر، حيث تعد الهبطات إرثًا قديمًا بالسلطنة.

وتشهد "الهبطات" إقبالًا كبيرًا من الزوار والمواطنين، استعدادا لعيد الفطر، الذي يستطلع هلاله في نهاية شهر رمضان. -





 



مشاركة الخبر:

تعليقات