أبرز ما جاء في إحاطتي غريفيث و لوكوك أمام مجلس الأمن بشأن الوضع في اليمن..     النيابة العامة فى عدن تتهم رجل الإمارات الأول هاني بن بريك بتصفية 30 داعية     النواب الأمريكي يصوت لمنع بيع القنابل الذكية للسعودية والإمارات بسبب اليمن     ضباط إماراتيون يمنعون إعادة تشغيل ميناء الشحر في حضرموت     السلطان بن عفرار : سلطنة عمان هي الجار الوفيّ ونرفض الإساءة لها     قيادي حوثي: التحالف يهدف إلى احتلال الأرض ونهب الثروات وتدمير اليمن أرضاً وإنسانا     الجيش يتهم الحوثيين باستمرار قصف مواقعه في الحديدة     بلحاف : باكريت يستند على المليشيا وليس القانون والسعودية تضغط لإبقاءه     مجلس النواب الأمريكي يرفض مبيعات أسلحة للسعودية وترامب يعد بالفيتو     إحاطة مرتقبة يقدمها غريفيث إلى مجلس الأمن الدولي في جلسة حول الأوضاع في اليمن     أمم إفريقيا 2019: نيجيريا تحرز المركز الثالث على حساب تونس     "الحريزي".. حارس بوابة اليمن الشرقية (بورتريه)     وكالة: أطراف الصراع في اليمن تتفق على نشر "ضباط ارتباط" في الحُديدة     مقتل دبلوماسيين أتراك بإطلاق نار في أربيل بالعراق     في جريمة بشعة.. شاب يذبح والدته ويطعن والده وشقيقه في ريف تعز    
الرئيسية > أخبار المهرة وسقطرى

اعتصام المهرة يدعو البرلمان لتحمل مسؤوليته التاريخية ورفض الأطماع الخارجية في المحافظة (بيان)


اعتصام المهرة يدعو البرلمان لتحمل مسؤوليته التاريخية ورفض الأطماع الخارجية في المحافظة

المهرة بوست - خاص
[ الأحد, 14 أبريل, 2019 - 09:30 مساءً ]

دعت اللجنة المنظمة للإعتصام السلمي بمحافظة المهرة، شرقي اليمن، مجلس النواب الى تحمل مسؤوليته التاريخية، ورفض الأطماع الخارجية في المحافظة أرضا وإنسانا.
 
وعبرت اللجنة في بيان لها، الصادر عقب اجتماعها، اليوم الأحد، برئاسة الشيخ عامر كلشات رئيس اللجنة، حصل "المهرة بوست"، على نسخة منه، "عن أملها أن تخرج الدورة غير الإعتيادية لمجلس النواب، بقرارات تخدم القضية الوطنية، وتحقيق تطلعات الشعب والتخفيف من معاناة المواطنين".

وجددت اللجنة، مطالبتها للرئيس هادي، ومجلس النواب، بتحمل مسئولياتهم التاريخية، إزاء مطالب أبناء المهرة العادلة والمشروعة، وعدم تمرير أي مشاريع تمس السيادة والهوية الوطنية، ورفض الأطماع الخارجية في محافظة المهرة أرضاً وإنسانا،ً والتأكيد على المطلب الشعبي المجمع عليه أبناء المهرة وسقطرى، في إقامة اقليم المهرة وسقطرى على حدود عام 1967م.

وأكدت اللجنة في بيانها، مطالبتها بتنفيذ النقاط الست المجمع عليها شعبياً، والمتفق على تنفيذها من قبل قيادة السلطة المحلية في المحافظة، وقيادة التحالف العربي بقيادة السعودية، وتنفيذ ما تم رفعه من مطالب إلى الرئيس عبد ربه منصور هادي، عبر اللجنة الرئاسية المكلفة بالإطلاع على أوضاع المحافظة في مارس الماضي.

وبحسب البيان، فقد شملت مطالب اللجنة الرئاسية، جميع مطالب أبناء المحافظة، ومن أهمها إلى جانب النقاط الست الحفاظ على المؤسسات الشرعية العسكرية والمدنية في المحافظة، ورفض أي مليشيات خارجة عنها، ووقف التجنيد من خارج المحافظة..

وجددت اللجنة مطالبها، بتمكين أبناء المحافظة من دورهم في جميع مؤسسات الدولة، ووقف الفساد والعبث بالمال العام، ومقدرات المحافظة، وإقالة المحافظ ومحاسبته، وإحالته للتحقيق؛ لما ارتكبه من جرائم وانتهاكات، وفي مقدمتها دماء الشهداء في جريمة الأنفاق والفساد المالي والإداري، والتصرف بإيرادات المحافظة، باسم مشاريع وهمية وشراء الذمم والولاءات. 

وأكدت اللجنة في بيانها، مطالبتها بإنهاء التواجد السعودي الإماراتي غير المبرر في المحافظة، وتمكين دور المؤسسة الشرعية ودعمها، ورفض تحقيق أي أطماع لأي جهة كانت في المحافظة، وفي ذات الوقت يجدد المعتصمون تأييدهم للقيادة السياسية الشرعية وأهداف التحالف العربي المعلنة. 

كما جددت اللجنة، تأكيدها على وحدة النسيج الاجتماعي لأبناء المحافظة، وترابطهم، ومواصلة النضال السلمي، حتى تحقيق جميع مطالب أبناء المحافظة المشروعة. 

وكانت اللجنة قد ناقشت عدد من القضايا المحلية، وفي مقدمتها انعقاد جلسة مجلس النواب غير الإعتيادية في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت، والتي ترأس أولى جلساتها الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، يوم أمس السبت 13 ابريل 2019م بعد انقطاع أربع سنوات. 

ووقفت اللجنة في اجتماعها، أمام كل التطورات والمستجدات، وانطلاقا من حرصها الشديد ومتابعتها لمجريات الأوضاع واستشعاراً بمسئولياتها تجاه القاعدة الشعبية العريضة في تحقيق مطالبها العادلة والمشروعة.



مشاركة الخبر:

تعليقات