الأمم المتحدة تتوصل إلى اتفاق مع الحوثيين لاستئناف توزيع الأغذية     صحفي: في الوقت الذي من المفترض فيه إطلاق سراح "السواري" باكريت يختطف شقيقه     اختطاف شقيق الصحفي يحيى السواري في الغيظة بالمهرة     بن بريك يقر "ضمنيا" بتورطه في اغتيال دعاة ورجال دين في عدن     وقفات احتجاجية في صنعاء وعدن تحمل الأمم المتحدة مسؤولية حياة المختطفين.. صور     أبرز ما جاء في إحاطتي غريفيث و لوكوك أمام مجلس الأمن بشأن الوضع في اليمن..     النيابة العامة فى عدن تتهم رجل الإمارات الأول هاني بن بريك بتصفية 30 داعية     النواب الأمريكي يصوت لمنع بيع القنابل الذكية للسعودية والإمارات بسبب اليمن     ضباط إماراتيون يمنعون إعادة تشغيل ميناء الشحر في حضرموت     السلطان بن عفرار : سلطنة عمان هي الجار الوفيّ ونرفض الإساءة لها     قيادي حوثي: التحالف يهدف إلى احتلال الأرض ونهب الثروات وتدمير اليمن أرضاً وإنسانا     الجيش يتهم الحوثيين باستمرار قصف مواقعه في الحديدة     بلحاف : باكريت يستند على المليشيا وليس القانون والسعودية تضغط لإبقاءه     مجلس النواب الأمريكي يرفض مبيعات أسلحة للسعودية وترامب يعد بالفيتو     إحاطة مرتقبة يقدمها غريفيث إلى مجلس الأمن الدولي في جلسة حول الأوضاع في اليمن    
الرئيسية > عربي و دولي

الجيش السوداني يعلن اعتقال البشير وتولي السلطة وفترة انتقالية لمدة عامين..


الجيش السوداني يعلن اعتقال البشير وتعطيل العمل بالدستور

المهرة بوست - وكالات
[ الخميس, 11 أبريل, 2019 - 03:55 مساءً ]

أعلن وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف الإطاحة بالنظام الحاكم وتعطيل الدستور، وقال إنه "تم اقتلاع النظام والتحفظ على رأس النظام في مكان آمن"، في إشارة إلى الرئيس السوداني عمر البشير.

وأعلن الفريق أول بن عوف في بيان للجيش، اعتقال البشير والبدء بفترة انتقالية لمدة عامين وفرض حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر، كما أعلن حل المجلس الوطني ومجالس الولايات، وتشكيل مجلس عسكري لإدارة شؤون البلاد.

كما أعلن وزير الدفاع السوداني إغلاق المجال الجوي والمطارات وغيرها من نقاط الدخول، مع تأكيده وقف إطلاق النار الشامل في جميع ربوع البلاد.

 

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصادر سودانية أن الجيش أصدر تعميما لكافة وحداته أكد فيه تسلمه للسلطة وشروعه في تشكيل مجلس عسكري لإدارة شؤون البلاد.

وتحدثت تقارير عن اجتماع بين القادة العسكريين دون حضور الرئيس البشير. وسيطرت القوات المسلحة على مقر الإذاعة والتلفزيون، في حين تفيد التقارير بأن هناك قوات عسكرية استولت على السلطة.

ومنذ ديسمبر/كانون الأول الماضي، يتظاهر السودانيون في الخرطوم ومدن أخرى، مطالبين بإسقاط نظام الرئيس عمر البشير الذي وصل إلى السلطة بانقلاب عسكري قبل 30 عاما.
 
وفي الأيام الأخيرة، اكتسبت الاحتجاجات زخما كبيرا، بعد أن اعتصم مئات الآلاف قرب مقر قيادة الجيش لحث القوات المسلحة على الانحياز للشعب في ثورته السلمية ضد النظام.

وحينها اتخذت الأمور منعطفا جديدا، فلم يعد الجيش يذكر في بياناته وقوفه خلف الرئيس، بل على العكس أكد احترامه لإرادة الشعب وحريته وتطلعاته.

وحتى الشرطة التي كانت السيف المسلط على المحتجين، أصدرت بيانا لافتا تؤكد فيه عزمها حماية المتظاهرين وشددت على ضرورة حصول انتقال ديمقراطي سلمي في البلاد.





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات