أبرز ما جاء في إحاطتي غريفيث و لوكوك أمام مجلس الأمن بشأن الوضع في اليمن..     النيابة العامة فى عدن تتهم رجل الإمارات الأول هاني بن بريك بتصفية 30 داعية     النواب الأمريكي يصوت لمنع بيع القنابل الذكية للسعودية والإمارات بسبب اليمن     ضباط إماراتيون يمنعون إعادة تشغيل ميناء الشحر في حضرموت     السلطان بن عفرار : سلطنة عمان هي الجار الوفيّ ونرفض الإساءة لها     قيادي حوثي: التحالف يهدف إلى احتلال الأرض ونهب الثروات وتدمير اليمن أرضاً وإنسانا     الجيش يتهم الحوثيين باستمرار قصف مواقعه في الحديدة     بلحاف : باكريت يستند على المليشيا وليس القانون والسعودية تضغط لإبقاءه     مجلس النواب الأمريكي يرفض مبيعات أسلحة للسعودية وترامب يعد بالفيتو     إحاطة مرتقبة يقدمها غريفيث إلى مجلس الأمن الدولي في جلسة حول الأوضاع في اليمن     أمم إفريقيا 2019: نيجيريا تحرز المركز الثالث على حساب تونس     "الحريزي".. حارس بوابة اليمن الشرقية (بورتريه)     وكالة: أطراف الصراع في اليمن تتفق على نشر "ضباط ارتباط" في الحُديدة     مقتل دبلوماسيين أتراك بإطلاق نار في أربيل بالعراق     في جريمة بشعة.. شاب يذبح والدته ويطعن والده وشقيقه في ريف تعز    
الرئيسية > عربي و دولي

بيان مرتقب للجيش السوداني بعد يوم من مقتل أكثر من 10 في الاحتجاجات

المهرة بوست - متابعة خاصة
[ الخميس, 11 أبريل, 2019 - 09:27 صباحاً ]

كشف التلفزيون السوداني الرسمي، صباح الخميس  عن "بيان هام" ستذيعه القوات المسلحة اليوم، فيما بدأت الإذاعة الحكومية بث المارشات العسكرية والأغاني الوطنية.

وأفادت "رويترز" بانتشار مركبات الجيش السوداني على الطرق والجسور الرئيسية في الخرطوم، مع توقعات أن يكون للجيش دور في الأزمة السودانية.

ويأتي هذا التطور بينما يواصل آلاف المتظاهرين، منذ السبت الماضي، اعتصاماً حاشداً أمام مقر قيادة الجيش، في العاصمة الخرطوم، للمطالبة بتنحي الرئيس عمر البشير، وإسقاط النظام.

وأُعلن، الأربعاء، مقتل أكثر من عشرة أشخاص في العاصمة الودانية الخرطوم، في احتجاجات تشهدها البلاد للمطالبة برحيل الرئيس عمر البشير الذي امتدت فترة حكمه لثلاثة عقود.

وقال وزير الإعلام السوداني والمتحدث باسم الحكومة حسن إسماعيل إن 11 شخصا قتلوا، بينهم ستة من القوات النظامية.

وفيما حاول أفراد من جهاز الأمن والمخابرات الوطني مرتين تفريق آلاف المحتجين المعتصمين أمام وزارة الدفاع، أطلق جنود جنود الجيش الذين يحرسون المجمع أعيرة نارية في الهواء لحماية المتظاهرين.

وتقع وزارة الدفاع داخل مجمع يضم أيضا مقر إقامة البشير ومقر جهاز الأمن والمخابرات الوطني.

وتعصف بالسودان منذ 19 ديسمبر كانون الأول احتجاجات مستمرة أطلقت شرارتها محاولات الحكومة زيادة أسعار الخبز وأزمة اقتصادية ونقص في السيولة.



مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات