روحاني يتحدث عن مبادرة ستقدمها إيران إلى الأمم المتحدة لتحقيق السلام في المنطقة     مليشيات الإمارات تداهم منزل مؤسس الحراك الجنوبي في عدن     جندي سعودي يطلق النار داخل جمارك صرفيت بالمهرة ويعتدي على موظفين ..     بريطانيا تتهم إيران بالضلوع في تفجيرات أرامكو وخارجية الأخيرة ترد ..     الحوثيون يعلنون انتهاء أزمة الغاز المنزلي في صنعاء     الاتحاد الأوروبي: إعلان الحوثي وقف الهجمات على السعودية خطوة هامة لإطلاق العملية السياسية     أمين عام حزب الله : النظام السعودي قد شاخ وتصرفات مسؤوليه ستعجل بنهايته     ميدل إيست : السعودية حذرة من إعلان الحوثيين وقف الهجمات على أراضيها     الهجرة الدولية تعلن إجلاء أكثر من 3 آلاف أثيوبي من اليمن خلال العام الجاري     ظريف يؤكد أن إيران لن تقبل بنتائج تحقيقات هجوم أرامكو     وزير الشباب مخاطباً منتخب الناشئين : سندعمكم للوصول إلى ما هو أبعد من آسيا     وفد اليمن لاجتماعات الأمم المتحدة يصل نيويورك بملفات أبرزها اعتداءات الإمارات     قتلى ومفقودين من المدنيين في غارات لتحالف السعودية والإمارات بمحافظة عمران     الحكومة اليمنية في مواجهة انقلاب الحليف (تقدير موقف)     الكويت : أوضاع المنطقة "الملتهبة" تتطلب توحيد الموقف الخليجي    
الرئيسية > أخبار المهرة وسقطرى

(حصري) قيادي في "الإنتقالي الجنوبي" متورط في زراعة خلايا إرهابية بـ "المهرة"


ينفذ المجلس الإنتقالي مخططات أبوظبي الإستعمارية جنوبي اليمن

المهرة بوست - خاص
[ الثلاثاء, 05 فبراير, 2019 - 07:05 مساءً ]

كشف مصدر أمني، اليوم الثلاثاء، عن تورط القيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي هاني بن بريك في زرع خلايا إرهابية بمحافظة المهرة شرقي اليمن.

وقال المصدر في تصريح لـ "المهرة بوست" إن بن بريك أحد قيادات المجلس الإنتقالي المدعوم من أبوظبي، على صلة مباشرة بخلايا إرهابية في المحافظة.

وأكد المصدر أن عناصر إرهابية في مدينة الغيضة عاصمة المحافظة، أستلموا أموال ضخمة في أواخر يناير الماضي كان مصدرها هاني بن بريك.

وتأتي هذه التصريحات بعد أن أعلن المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً في محافظة المهرة، عن فتح باب التسجيل للألتحاق "بالمليشيات المسلحة" التي تنوي الإمارات تشكيلها في المحافظة، على غرار عدن وحضرموت وشبوة.

وشهدت محافطة المهرة خلال الأشهر الماضية توسع غير عادي للقوات السعودية، تسبب في إشعال انتفاضة شعبية ضد التواجد العسكري السعودي.

ومنذُ إنطلاق عاصفة الحزم في العام 2015 توجد تنافس سعودي إماراتي محموم للسيطرة على محافظة المهرة عبر العديد من الوسائل الرخيصة الهادفه لزعزعة الأمن والإستقرار هناك.

وفي الوقت الذي سعت فيه السعودية إلى تقديم المال والسلاح لبعض شيوخ القبائل الموالين لها في المحافظة لشراء ولاءاتهم من أجل الدفاع عن مخططاتها الإستعماراتية، عملت الإمارات على استخدام المجلس الانتقالي الجنوبي في المهرة للوصول إلى غاياتها، وتحقيق أهدافها عبر المليشيات المسلحة التي بدأ مؤخراً تأسيسها.

وتمثل محافظة المهرة البوابة الشرقية لليمن قيمة جغرافية واقتصادية مهمة، فهي ثاني أكبر محافظة يمنية.

كما تميزت بموقعها الجغرافي ووفرة الأسماك، الأمر الذي فتح باب السباق العسكري السعودي الإماراتي للهيمنة عليها.

 



مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات