نص احاطة المبعوث الأممي إلى مجلس الأمن بشأن الوضع في اليمن..     استياء واسع ومطالبات بطرد الإمارات بعد اعتداء بلاطجتها على وزير يمني ومحافظ سقطرى.. رصد     وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي خلال جلسة محاكمته     شيخ قبلي يتوعد بمواجهة من يسعى لتحويل "شبوة" إلى ساحة صراع      مسؤولون حكوميون يدينون اعتداء بلاطجة تابعين للإمارات على موكب محافظ سقطرى ..     شبوة: قوات الجيش تتمكن من طرد مجاميع "الانتقالي" من مرخة وتوتر في عتق .. صور     بلاطجة تابعون للإمارات في سقطرى يعتدون على موكب محروس وكفاين والأهالي يدينون .. صور     الحوثيون يتهمون التحالف باختراق وكالة "سبأ" ونشر خبر كاذب ..     مسلحون تدعمهم الإمارات يحاولون السيطرة على مواقع نفطية في شبوه     باكريت اكتفى بحلول ترقيعية..مدير عام كهرباء المهرة يقدم استقالته     غوتيريش: التهديدات في الخليج ستطيل أمد الحرب في اليمن     غارة للتحالف تقتل 3 أطفال وامرأة في محافظة حجة     الولايات المتحدة تكشف تفاصيل إسقاط طائرتها المسيرة في اليمن     أمجاد..المهاجرة التي أصبحت سفيرة الأطباق اليمنية في الولايات المتحدة     تحذيرات دولية من انتشار الأمراض في اليمن نتيجة سيول الأمطار    

يونس عبدالسلام

إلى سيادة الرئيس النائم..

[ الإثنين, 01 أكتوبر, 2018 ]

سيادة الرئيس:
إنها الرابعة عصرا بتوقيت بلدك الذي -راضيا أو مرغما- استبدلته بفندق في الصحراء الشقيقة ..
إنها الرابعة عصرا يا سيدي،
الرابعة عصرا من يوم أحد يمنيٍ كئيب، يقع في النصف الثاني من العام الرابع من الحرب التي جئتنا بها أنت،،
الحرب التي دمرتْ كل أحلامنا، و صنعتْ كل شيء، إلا الشيء البسيط الذي أتيتَ بها من أجله !.
سيدي الرئيس:
لا أحد يدري - سوى حاشيتك المبتهجة على الدوام- إن كنت قد استيقظت الان أم لا ؟. لا يهم.. سأترك لك رسالة عند كفيلك، ولا أدري هل سيوصلها أم يخاف إيقاظك وإزعاجك بترهات كهذه :
هل تدري سيدي الرئيس بأن أطفال بلاد أنت كبيرها؛ يموتون جوعا وحزنا ؟.
هل أخبرك أحدهم بأن ثمة من أطلق النار على كل أفراد عائلته ثم على رأسه؛ هروبا للأمام نحو جحيم أقل، لستَ رئيسا فيه ؟؟.
 هل تشعر بأن ثمة انثى أربعينية تسند رأسها على كتفي الهش الان،
 تنظر لأطفالها الأربعة الجوعى منذ البارحة، وتبكي.
تبكي بشكل لا يغفتر !.
لقد حاولتُ لفت انتباها لأمور أكثر أهمية سيادة الرئيس:
زفيتُ لها أنباء اجتماعات اللجنة الاقتصادية التي وكأنكَ جئتَ بها فقط لإيجاد مناصب جديدة، ورواتب جديدة بالدولار، لمقربين منك.. ولم تسكتْ.
عرضتُ لها صور زيارات معمر الإرياني إلى جبهات القتال في شمال الشمال.
ولم تسكت أيضا !.
لم أتمكن من اخراس دموعها حتى خرجت أترجى صاحب البقالة بأن يدينني كيس خبز !!.
انظر كيف غدوتَ رخصيا ؟؟.
كيس خبز بمئة ريال يمني أغلى منك ومن شرعيتك ومن التحالف، ومعركة استعادة الدولة بكلها..
سيادة الرئيس:
هل تعرف أن لا أحد من أبناء شعبك -إلا السفلة النائمين بفندق تقيم فيه- بات يفرّق -أو يهمه أن يفرق حتى- بين شرعيتك والانقلاب عليها، أو بين عروبة و إيران !!.
لقد امتزجتْ الصور كلها وصارت صورة واحدة،، بوجه واحد.
لقد تجلت قبيحة بكل الصفات المشتركة بين كل الخصوم..
تجمّع كل الزيف والخداع والفساد والعار فيها مرة واحد، وأخذت أنت وحكومتكَ الثلث الأول منها، وانهالت البصقات على وجهك ووجوه وزرائك، كما انهالت على الجزئين البغيضين الآخرين من الصورة..
لن تنجو من هذه اللعنة يا سيدي، لن ينجوا أحد من وزرائك..
ولا أحد من الجيران،،
سينفجر كل هذا الصمت،
وسيجركم هذا الشعب إلى الجحيم،
إلى حيث هو الان.


مشاركة:


تعليقات