وفد جماعة الحوثي لمشاورات السويد المقبلة يلتقي المبعوث الأممي في صنعاء     مجموعة "هائل سعيد" تعلن إجراء تخفيضات كبيرة في أسعار السلع والمنتجات الغذائية     ماتيس: انعقاد محادثات السلام اليمنية مطلع ديسمبر المقبل     اعتصام المهرة تعلن تدشين مرحلة "التصعيد الكبير" وتدعو لاحتجاجات ضد التحالف     الرياض تستدعي الزبيدي عقب معلومات خطيرة كشفها وزير حوثي منشق..     منظمة حقوقية تقاضي ولي عهد أبوظبي في فرنسا بسبب حرب اليمن     غريفيث يتوجه إلى الحديدة غداً عقب لقاءات مع قيادات الحوثي في صنعاء     السجن المؤبد لبريطاني متهم بالتجسس في الامارات ولندن تحذر من التداعيات     نائب الرئيس السوداني: الحرب في اليمن تقتل الأطفال والمسنين     قبيلة الجدحي تطالب بإعدام مرتكبي جريمة "الأنفاق" وتهدد بخيارات أخرى ..     أكاديمي تركي: اليمن ضحية الصراع السعودي الإيراني والأطماع الإماراتية     كمين مسلح يستهدف أركان حرب محور تعز وقائد الشرطة في المحافظة     ترمب: السعودية ستنسحب من اليمن في هذه الحالة ..     غريفيث يصل صنعاء لبحث مشاورات السويد بالتزامن مع تجدد معارك الحديدة     انقذوا الطفولة : 85 الف طفل ماتوا بسبب الجوع في اليمن (ترجمة خاصة)    

جمال أنعم‏

التحدي

[ الثلاثاء, 11 سبتمبر, 2018 ]
من التحديات المهمة أمامنا، مكافحة العنصرية، والخطابات العصبوية، ودعوات الكراهية، والفرز والتصنيف.
 
مواجهة العنصرية بعنصرية مضادة؛ تكريس أكبر للعنصرية، ومكاثرة للأدواء والعاهات النفسيةن والضغائن والثأرات، ودفع هستيري لدورات متعاقبة من العنف والإنقسام المجتمعي الحاد.
 
نحن بحاجة ماسّة، ودائبة، لتاطير هذا الصراع في أبعاده الوطنية الخالصة، والتحذير من مغبّة السقوط في التمييز والفرز العصبوي، بصيغه المقيتة، وشعاراته وراياته الرثّة كلها.
 
نحن يمنيون فقط، ونحارب مليشيا انقلبت على الدولة والشعبن ونريد إستعادة دولتنا التى تسعنا جميعا، وتضمن حرياتنا وحقوقنا وكراماتنا ومساواتنا بدون تحيز أو تمييز.
 
إن العنصرية لا تبني دولا، ولا مجتمعات على الإطلاق، وغاية ما تفعله تدمير ركائز الوجود، ونسف مقومات الحياة، وحيونة الإنسان.
 
يكمن التحدي في أن لا يستطيعوا جعلنا مثلهم. يروي الفنان والمبدع الأرغواني المدهش إدواردو غاليانو "هذا ماكتبه لي كاتشو ال كادريه:
 
"كان هذا في الأيام الأخيرة للديكتاتورية العسكرية في الأورغواي" كنا نتناول الخوف بدلا من طعام الإفطار". 

والخوف بدلا من الغداء، والخوف بدلا من العشاء، لكنهم لم ينجحوا في جعلنا مثلهم". يتناص هذا الوعي مع مقولة نيتشه "وأنت تصارع الوحوش، عليك محاذرة أن تصير وحشا مثلهم" وفي "تعليم المقهورين" وأنت تناضل في سبيل التحرر من القهرن عليك أن تمزق صورة القاهر داخلك؛ كي لا تكونه، و تصير القاهر والجلاد البديل.
 
"التخلص من الشرور داخلنا" تحدينا الأهم، والإنتصار الحقيقي يكمن في هزيمة مواريث القهر، والتحرر من كل الأدواء التى تعيد إنتاج التخلف والإستبداد، والقمع والإنكار وعدم الإعتراف.
 


مشاركة:


تعليقات

المزيد.. لـ جمال أنعم‏