"جنيف" تستضيف مؤتمرا دوليا بشأن اليمن نهاية الشهر الجاري     مالية عدن: ترتيبات لصرف 50 % من مرتبات الأكاديميين بكافة الجامعات     مسؤول يمني: المهرة لن تسمح بإنشاء مليشيات خارج إطار الدولة     الحكومة اليمنية تطالب المجتمع الدولي بالضغط على الحوثيين لفك الحصار على حجور     لجنة إنتشار الحديدة تعقد جولة اجتماعات جديدة حول تنفيذ اتفاق السويد     "الانتقالي" يستعرض قوته في المكلا وسط تجاهل رسمي ورفض شعبي..     الاثنين.. مجلس الأمن يناقش ضغوطا جديدة لتنفيذ اتفاق ستوكهولم بشأن اليمن     الحوثيون يدعون أنصارهم للتظاهر رفضا لـ "التطبيع مع اسرائيل"     الضالع: الحوثيون يشنون هجوما هو الأعنف على مواقع للقوات الحكومية في دمت والحشا     مجلس اللوردات البريطاني :  مبيعات الأسلحة البريطانية  للسعودية غير قانونية ( ترجمة خاصة)     الحوثيون يعتزمون تنفيذ حكم الإعدام بحق الناشطة أسماء العميسي الاثنين القادم     مسلحون يغتالون شابا بعد ساعات من اختطافه وتعذيبه في عدن     وزير يمني يطالب لبنان بإيقاف حزب الله عن دعم الحوثيين في اليمن     "صحيفة عبرية" تكشف عن شراكة بين إسرائيل والتحالف السعودي في الحرب اليمنية     "السعودية" تسعى لنشر قوات جزائرية وباكستانية في مدينة الحديدة    

جمال أنعم‏

التحدي

[ الثلاثاء, 11 سبتمبر, 2018 ]
من التحديات المهمة أمامنا، مكافحة العنصرية، والخطابات العصبوية، ودعوات الكراهية، والفرز والتصنيف.
 
مواجهة العنصرية بعنصرية مضادة؛ تكريس أكبر للعنصرية، ومكاثرة للأدواء والعاهات النفسيةن والضغائن والثأرات، ودفع هستيري لدورات متعاقبة من العنف والإنقسام المجتمعي الحاد.
 
نحن بحاجة ماسّة، ودائبة، لتاطير هذا الصراع في أبعاده الوطنية الخالصة، والتحذير من مغبّة السقوط في التمييز والفرز العصبوي، بصيغه المقيتة، وشعاراته وراياته الرثّة كلها.
 
نحن يمنيون فقط، ونحارب مليشيا انقلبت على الدولة والشعبن ونريد إستعادة دولتنا التى تسعنا جميعا، وتضمن حرياتنا وحقوقنا وكراماتنا ومساواتنا بدون تحيز أو تمييز.
 
إن العنصرية لا تبني دولا، ولا مجتمعات على الإطلاق، وغاية ما تفعله تدمير ركائز الوجود، ونسف مقومات الحياة، وحيونة الإنسان.
 
يكمن التحدي في أن لا يستطيعوا جعلنا مثلهم. يروي الفنان والمبدع الأرغواني المدهش إدواردو غاليانو "هذا ماكتبه لي كاتشو ال كادريه:
 
"كان هذا في الأيام الأخيرة للديكتاتورية العسكرية في الأورغواي" كنا نتناول الخوف بدلا من طعام الإفطار". 

والخوف بدلا من الغداء، والخوف بدلا من العشاء، لكنهم لم ينجحوا في جعلنا مثلهم". يتناص هذا الوعي مع مقولة نيتشه "وأنت تصارع الوحوش، عليك محاذرة أن تصير وحشا مثلهم" وفي "تعليم المقهورين" وأنت تناضل في سبيل التحرر من القهرن عليك أن تمزق صورة القاهر داخلك؛ كي لا تكونه، و تصير القاهر والجلاد البديل.
 
"التخلص من الشرور داخلنا" تحدينا الأهم، والإنتصار الحقيقي يكمن في هزيمة مواريث القهر، والتحرر من كل الأدواء التى تعيد إنتاج التخلف والإستبداد، والقمع والإنكار وعدم الإعتراف.
 


مشاركة:


تعليقات

المزيد.. لـ جمال أنعم‏