تواصل أعمال فتح الطرق المتضررة من المنخفض الجوي في المهرة     إصابة ثلاثة أطفال بانفجار قذيفة في الضالع     روسيا تؤكد على أهمية استمرار العمل على خارطة الطريق في اليمن     200 يوما من العدوان.. القسام: العدو عالق في غزة ولن يحصد إلا الخزي والهزيمة     وفاة وإصابة 19 شخصا بحوادث مرورية في عدة محافظات     مباحثات أممية سعودية حول "خارطة الطريق" في اليمن     العثور على جثة شخص في مجرى سيل بحضرموت     الأمم المتحدة تعلن وفاة 16 شخصا وفقد 28 بعد انقلاب قارب قبالة جيبوتي     غرق قارب يقل 77 مهاجراً قبالة سواحل جيبوتي     عدن.. وفد أممي يختتم مناقشات حول التحديات الاقتصادية والتوترات في اليمن      إصابة مدنيين بانفجار جسم حربي جرفته السيول في شبوة     الزنداني يبحث مع غروندبرغ الخطوات التصعيدية للحوثيين على المستويين العسكري والاقتصادي     وفاة وإصابة نحو 20 شخصا بحوادث سير خلال يوم واحد     الهجرة الدولية تعلن غرق قارب يقل 77 مهاجراً قبالة سواحل جيبوتي     تعز.. تدشين حملة الرش الضبابي بالمدينة لمكافحة حمى الضنك    

عوض كشميم

صراع المشاريع في حضرموت!

[ الخميس, 20 أكتوبر, 2022 ]
من يطالبون بتهميش حضرموت، واسقاط حقها السيادي من الحضارم واستدعاء قوات من خارجها هما نوعيبن:
حضارم سقط نفوذهم السلطوي بعد عام 94م، ومازالوا يحملون روح ثأرية للانتقام من وضع مابعد 1994م.

النوع الثاني من الطبقة المعادية للقبائل يطمحون في دخول قوات من المثلث لاستهداف ابناء القبائل واذلالهم عنوة للوصول للسلطة بتحالف العداء الطبقي مع مشروع الغطاء السياسي الذي يتزمل تحت عباءته الطبقيين.
تحت مبرر التحرير دونما اي تفاهم حول التمسك بمشروع حضرموت ندا وكيان مستقل لا تتبع عدن او صنعاء ك حل وسط يلتقي حوله الجميع بعيدا عن اي انتماء سياسي.
هذه الوضعية الانقسامية في الحالة الحضرمية التفاعلية هناك من يعتقد انها ستنتهي لمجرد استعادة دولة الجنوب وفرض أمر واقع عسكريا
كما يبدو التقديرات خاطئة، موقف الرفض مرشح للتصاعد عند الطرف الذي يقدم حضرموت ك ند وكيان له قراره في المعادلة القادمة..
حتى لو اتفق الشمال وبقية الجنوب على أي تسوية لن تكون حضرموت من بعد اليوم محل استقرار ولن تقبل بالتهميش خارج مرجعيات مخرجات مؤتمر حضرموت الجامع ومطالب الحضارم عامة في الاعتراف بحقهم السيادي على بلادهم.
اليوم الشارع الحضرمي يتشكل وسطه مزاج حضرمي تفاعلي، وفي علاقة انسجام مع حضارم المهجر محال تراجع نضالهم الوطني إلا بتقرير المصير بعد كل سنوات الفشل وذهنية الاستحواذ للاستئثار بالسلطة والحكم والقرار وان هناك تعمد واقعي في اختطاف الدولة دون وجود شراكة وطنية وتمثيل متوازن وعادل سواء كان من حكومة صنعاء أو حكومة عدن ، والوقائع امامكم يعرفها القاص والداني.
بسبب النظرة الدونية للحضارم واستباحة ارضهم وثرواتهم.
الصراع خرج للعلن وبات حديث الناس والمتابعين، وافرازات موقف الكتلة الخشنة يتبلور بشكل تصاعدي في الحواضن القبلية وغيرها، حيث لوحظ انكماش الحزبية والتفاف الجميع تحت سقف حضرموت أولا، درجة ان الإعلام الخارجي تعاطى مع التطور الحضرمي في خطابه وبهذه السرعة في فترة قصيرة جدا يكرر قضية استقلال حضرموت في الخطاب والانتاج الإعلامي يوميا،
فالتعامل مع مطالب الحضارم ك طرف مستقل بعيدا عن الجنوب والشرعية كمان صار امر واقع اليوم أو غدا.
لماذا الحضارم المتجونبين يعادون قضية اهلهم وشعبهم المظلوم منذ نحو أكثر من خمسة عقودا؟


مشاركة:


تعليقات