الأرصاد يتوقع طقساً بارداً إلى شديد البرودة     الهجرة الدولية توثق مقتل أكثر من 500 مهاجر أفريقي في اليمن منذ بدء الحرب     يونيسف: توزيع حوافز نقدية على 30 ألف معلم في اليمن     الظلمة تولّد الثروات: كهرباء اليمن في قبضة الفساد وأمراء الحرب     كأس العالم 2022.. أمريكا تفرض التعادل على إنجلترا وتشعل صراع التأهل     المركز الأمريكي يدعو لتبني سياسات واستراتيجيات لوقف العنف ضد النساء في اليمن     افتتاح قرية سكنية بمديرية الوازعية غرب تعز بتمويل كويتي     المهرة.. مواصلة الأعمال في مشروع سفلتة عدد من شوارع بمديرية حوف بتمويل من سلطنة عُمان     الهجرة الدولية تعلن مقتل أكثر من 500 مهاجراً أفريقياً في اليمن خلال سنوات الحرب5     جماعة الحوثي تعلن وفاة أحد قيادتها متأثرا من إصابته في مواجهات مع القوات الحكومية     كيف تتحضر المرأة في المهرة اليمنية لزواجها؟     حريق يلتهم عدد من خيام النازحين في الحديدة     السنغال تهزم قطر بثلاثية مقابل هدف في بطولة كأس العالم 2022     القبض على شخص بحوزته مواد مخدرة في عدن     منتخب اليمن الأول يصل القاهرة لاقامة معسكر خارجي استعدادا لخليجي 25    

عبدالله عوبل

لا ترهن أحلامك

[ الاربعاء, 22 يونيو, 2022 ]
لا ترهن أحلامك عند بائعي الاوهام، اسواقهم جانحة عند الشواطئ تموج بالعروض، ثمة رعونة طافحة، تمتص هلام الروح للعابرين الى ضفاف العشق. واسمع يا صاحبي؛ ان لم تتسع الارض وصدور المسافرين إلى فضاء المدينة، ان لم ابصر الأضواء الملونة في الأفق القريب، فإنني سأحلق في فضاءات رسمتها منذ الصغر، في كراسة صغيرة، وهي ترافق أمنياتي في كل فصل من فصول العمر، لا احد ينافس هنا غير النجوم وهي تمضي في مساراتها، احيل راسي مركبة فضائية، وأبحر في السماء الصافية، لا خوف ولا جوع، سأخذ معي مئات الصور للنازحين ذوي الأسمال المتهدجة والوجوه الناظرة الى السماء تناحي الله، تبحث عن ظل وماء، تتشابك أيديهم في يد الله، تلك رؤيا، ورؤيا المظلومين لا تخيب.

مئات الصور للأطفال الحفاة، المتحلقين حول قرص الخبز، تكويهم حرارة الجمر والشمس، وخيمة في العراء، وعواء الذئاب الجائعة تخترق جدار الليل.

سأحلق، وبرفقتي صورة أنتم شاركتم في كرنفال عرضها، واعترف ان الصورة تربطني بحبال قوية الى القعر الذي هاجت هواجسه، فأصبح فيضا من مهرجان الكلام، في سوق عكاظ، وهنا فقط، في سوق عكاظ لكل حرف ثمن، هذا ما قيل لنا. لكن لم يقل لنا أحد ان الحروف المرصعة بالصدق والجمال تهيج وترعد وتزبد ثم تتهيأ للتحليق في فضاءات ليست آسنة، لكنها تتزود برؤية الزمن والحياة، انها ترفعك بحبال الىٌ الأعلى، تصنع ربيعا وأزهارا وسنابل. 

لا يمزح الحرف الغاضب من سجوف الليل، وشتاء يمزق الأقدام الحافية، ليس البكاء على خارطة الورق ترفا، الكلمة يا صاحبي عندما تصبح قصيدة تتحول إلى مليون قصيدة، والآلاف السكاكين.

سأسافر متأبطا أحلامي، ستأخذني فوق جناحيها، وسط النجوم، وليست النجوم بمنآي عن ارض الأحلام، تذكر النجوم وحدها ترشد المواسم وتحمل للأرض بشارات المطر..

1/5/2017عدن، اعاد نشره 22 يونيو 2022
 


مشاركة:


تعليقات

المزيد.. لـ عبدالله عوبل