حضرموت.. الأمن يضبط متعاطي لمادة الشبو في سيئون ويستعيد دراجة نارية مسروقة بتريم     السلطة المحلية بالمهرة تفتتح أقسام الرقود بمستشفى حوف الريفي     وزارة الداخلية توجه برفع الجاهزية وإعداد خطة أمنية لعيد الاضحى     إدراج أربعة مواقع يمنية على قائمة التراث في العالم الإسلامي     المبعوث الأممي يعلن التوصل لاتفاق بشأن تثبيت الهدنة باليمن ومفاوض الحكومة يتهمه بالانحياز للحوثيين     اليمن وسلطنة عمان تتفقان على تفعيل اتفاقية النقل البري بين البلدين     العليمي يعود إلى عدن بعد جولة شملت خمس دول عربية     وفاة وكيل وزارة الإعلام صالح الحميدي في القاهرة بعد معاناة مع المرض     منظمة حقوقية تدين اعتداء القوات الأمنية في لحج على أحد المنازل واعتقال مدنيين بينهم امرأة     تحذيرات من منخفض جوي يقترب من المناطق الشرقية لليمن     السلطة المحلية بالمهرة تدشن مشروعي كسوة العيد لـ 450 يتيم ومن ذوي الاحتياجات الخاصة     مكتب السياحة بالمهرة ينفذ حملة لضبط الفنادق المتخلفة عن سداد الرسوم الضريبة     عودة رسمية لحملات الحج القطرية بعد انقطاع 5 سنوات     وسط استمرار الخروقات.. كيف تبدو الهدنة الأممية في اليمن؟     موظفو اليمن... نصف راتب لا يكفي كسوة العيد    

فيصل الحذيفي

قصة الوديعة السعودية واشتراط الإقبالات

[ الأحد, 19 ديسمبر, 2021 ]
الوديعة السعودية في العام 2018..

لم يتم إخضاعها للتصرف إلا بشرط إقالة رئيس الحكومة بن دغر الذي اعترض بلغة دبلوماسية ضد تدخل الإمارات السياسي والعسكري في سقطرى؛ بل وتم إحالته للتحقيق لإرضاء الكفيل، وإثبات العمالة والارتهان.

وتسبب تأخير تسليم الوديعة آنذاك انهيار سعر صرف الريال من 500 مقابل الدولار إلى 800 ..

ترى: من سيكون عليه الرحيل اليوم مقابل الوديعة المتوقعة والمزمعة؟!

وإذا قبل الدنبوع شرط الإقالة لفلتان أو علان مقابل الوديعة..

فماذا تبقى من ثقة بهذا الرئيس الملطشة!

أنا أفضل الحفاظ على الشخصيات الوطنية الناجحة مقابل رفض أي وديعة أو دعم مشروط يسمح بانتهاك السيادة ويعبث بالقرار اليمني.

الرئيس الذي تمنع الإمارات طائرته من الهبوط في سماء مطار عدن ويقبل الرضوخ لهذا المنع ليس مستحيلا عليه أن ينفذ كل ما يملى عليه دوما وأبدا.

وهو لا يستحق أن يظل رئيسا دقيقة واحدة..

حتى لو تقوم القيامة الاقتصادية على اليمنيين مقابل عزله وترحيله من السلطة..

قديما قال عنترة 

لا تسقني كأس الحياة بذلة 

بل فاسقني بالعز كأس الحنظل..

كفاية انتهاك وإذلال لليمنيين من دول التحالف بواسطة الشرعية التي فتحت الأبواب مشرعة لمثل هذه الانتهاكات المذلة..

وكفاية على الأحزاب الداعمة الشرعية أن ترهن نفسها للخارج مقابل المصالح اليمنية العليا..

العيال كبرت..

والناس تفهم جيدا.. فالفضيحة واقعة على رؤوسكم ولن يغفر لكم الشعب اليمني..


مشاركة:


تعليقات

المزيد.. لـ فيصل الحذيفي