تصفية 23 مختطفا في أحد السجون التابعة للإمارات في عدن.. وثائق     بأوامر سعودية .. ايقاف مدير مكتب وزارة حقوق الإنسان بالمهرة واحالته للتحقيق     انهيار كبير للريال اليمني عقب الكشف عن فساد ضخم في بيع وشراء العملة ..     اسرائيل تعلن دخولها مواجهة مفتوحة مع إيران في سوريا     اليابان تعمق جراح العرب وتطيح بالسعودية من كأس آسيا     "غريفيث" يصل صنعاء في محاولة جديدة لإنقاذ اتفاق ستوكهولم     الموت يغيب "عبدالرحمن مطهر" أحد أبرز الإعلاميين في اليمن     "إيسيسكو" تطالب الأمم المتحدة بإجبار الحوثيين على إعادة آثار مدينة زبيد     الأردن وعمان تودعان بطولة كأس آسيا بهزيمتين أمام فيتنام وإيران     صحيفة تكشف عن صراع الأجنحة داخل حزب "المؤتمر" على تركة "علي عبدالله صالح"     المبعوث الأممي يزور صنعاء اليوم الإثنين لبحث العملية السياسية مع الحوثيين     الحوثيون يحملون الحكومة الشرعية مسؤولية عدم تنفيذ اتفاق السويد     صراع غير معلن بين محافظ البنك "زمام" ورئيس اللجنة الاقتصادية "معياد"     انتخاب "صابر حيمد" رئيسا لاتحاد طلاب اليمن في مدينة أورانج أباد الهندية     الصين تقلب تأخرها من "تايلاند" إلى فوز مثير وتبلغ ربع النهائي في كأس آسيا    
الرئيسية > تقارير

استهداف جهاز الأمن في المهرة .. مخطط سعودي جديد لإنهاء ما تبقى من حضور الدولة "تقرير"


أعمال فوضى بين الحين والآخر تشهدها المهرة منذ قدوم القوات السعودية

المهرة بوست - خاص
[ الاربعاء, 02 يناير, 2019 - 08:38 مساءً ]


ظلت محافظة المهرة بعيدة كل البعد عن الفوضى التي تعصف بباقي المحافظات اليمنية، وذلك بفضل وحدة أبنائها، إضافة إلى تمسك المعارضين لسلطات الدولة بالسلمية في مواجهة كل ما من شأنه استهداف المهرة أرضا وإنسانا.

اليوم وفي تصعيد خطير يهدف إلى تقويض سلطات الدولة في محافظة المهرة بحسب متابعين، قامت مليشيات تابعة للشيخ سالم الشرف كلشات، اليوم الأربعاء، بالهجوم على مقار أمنية في محافظة المهرة، وذلك لتهريب نجل الشيخ كلشات بعد قتله لجنديين من قوات الأمن الخاصة في مدينة الغيضة، أثناء تأديتهم لواجبهم في المدينة.

الشيخ كلشات يعد أحد مشائخ المهرة الذين استقطبتهم السعودية لتنفيذ مشاريعها ومواجهة المد الشعبي الرافض لتواجدها في محافظة المهرة.

الحادثة أثارت سخطا عارما في الأوساط اليمنية، ووجهت الأنظار نحو إرادة سعودية لإضعاف أجهزة الدولة في محافظة المهرة وإنشاء كيانات عسكرية تعمل خارج إطارها، مثلها مثل عدن أو باقي المحافظات الجنوبية، حيث لا صوت يعلو فوق صوت الفوضى وجماعات أنشأتها السعودية والإمارات خارج سلطة الحكومة الشرعية التي جاء التحالف لتمكينها من البلاد عقب انقلاب الحوثيين.

ما الهدف من استهداف قوات الأمن؟؟..

إضافة إلى حادثة اليوم والتي راح ضحيتها اثنين من جنود الأمن، شهدت محافظة المهرة مؤخرا أعمال عنف ونهب وفوضى، استهدفت محالا تجارية، واحتجاجات سلمية رافضة للتواجد السعودي في المحافظة، الأمر الذي اثار مخاوف لدى أبناء المحافظة المسالمة من تحويلها إلى ساحة صراع كأي محافظة تواجدت فيها قوات تابعة للتحالف السعودي الإماراتي.

الكاتب والمحلل السياسي ياسين التميمي رأى بأن الهدف من وراء استهداف قوات الأمن اليمنية في محافظة المهرة هو إنهاء وجود قوات الجيش والأمن التابعين للحكومة الشرعية.

وأضاف التميمي أن حادثة الاعتداء على جنود الأمن ومقتل 2 منهم على يد أحد أتباع السعودية في محافظة المهرة، واعتداء مليشياته على السجن المركزي تأتي مقدمة "لإخلاء المحافظة مما تبقى من عناوين بارزة للدولة اليمنية".

وأوضح التميمي أن ما حدث يعد تطوراً هو الأخطر بعد حادثة إطلاق النار على محتجين في منطقة الأنفاق، فاستهداف الجنود أتى من قبل نجل شيخ قبلي يستمد نفوذه من الدعم السعودي، الذي ازداد تغولاً بعد انتشار القوات السعودية في محافظة المهرة وبشكل مبالغ فيه، وعلى نحو يؤشر إلى نوايا حقيقية لاستقطاع هذه المحافظة في إطار مخطط إضعاف اليمن وتفكيكه.

وتابع: لا يمكن فصل حادثة استهداف جنود قوات الأمن الخاصة عن مخطط تحييد هذه القوات التي لا تزال تدين بالولاء للجمهورية اليمنية وللشرعية، واستطاعت أن تكسب ثقة مواطني المهرة، الأمر الذي ألجأ المحافظ للاستعانة بمليشيات تابعة له لقمع المحتجين واحتواء الاحتجاجات الرافضة للوجود العسكري السعودي.



حملة الكترونية رفضا للتدخلات السعودية..

في إطار رفض جريمة مقتل الجنود في مدينة الغيضة، دشن ناشطون على صفحات التواصل الاجتماعي حملة الكترونية، الليلة الأربعاء، رفضا للتدخلات السعودية في محافظة المهرة.

وتحت الهشتاجات المعلنة اتهم سعد المهري أحد أبناء محافظة المهرة القوات السعودية ومليشياتها بمحافظة المهرة بإثارة الفوضى في المحافظة المسالمة.

وكتب المهري في تغريدة له: "القوات السعودية وميلشياتها بمحافظة المهرة تهاجم وتنهب المراكز التجارية ومحلات البيع في ساعات متاخرة من الليل منذ قدومها للمهرة وتعمل على تهديد العاملين بتهمة التحوث او التهريب".

من جهته حمل الناشط صالح المهري السلطة المحلية والمحافظ باكريت والقوات السعودية في مطار الغيضة مسؤولية غياب الأمن في محافظة المهرة.

العديد من أبناء المهرة رأوا أن ما يحدث في المهرة هي ترتيبات سعودية لإدخال المحافظة في فوضى وإيجاد شرخ مجتمعي بين أبناء المحافظة لتزيح الأنظار عما تقوم به قواتها من محاولات متكررة لتمرير أنبوب نفطي يمر بأراضي المحافظة، وكذلك لإخماد الاحتجاجات المناهضة لها.

 



مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات