الإمارات بدأت ببناء مدرج جديد للطائرات في جزيرة عبد الكوري     بهدف سيطرة مليشيا الانتقالي.. وزارة النقل توقف الرحلات البرية عبر الوديعة     رغم صيامه عن هز الشباك.. صلاح يحقق إنجازا في البريميرليغ     شبوة.. مقتل سائق حافلة نقل جماعي وإصابة مرافقه بقصف شنته طائرة إماراتية     الهجرة الدولية تعلن نزوح أكثر من 400 أسرة يمنية في أقل من أسبوع     المبعوث الأممي إلى اليمن يأسف لعدم إحراز تقدم في إعادة فتح الطرق     الحكومة تتهم الحوثيين بقتل 187 شخصا منذ بدء الهدنة     شبوة.. تجدد المواجهات بين القوات الحكومية ومليشيات أبوظبي ومقتل وإصابة 3 جنود بقصف بطائرات إماراتية     نادي التلال يتعاقد مع مدرب منتخب الناشئين السابق قيس محمد صالح     وزير الصحة يطلع على الأوضاع الصحية في تعز وحجة     شبوة.. الطيران الإماراتي يعاود استهداف نقاط عسكرية للقوات الحكومية     بالأسماء.. وزارة التربية تعلن نتائج الثانوية وأوائل الجمهورية     بأكثر من 67 غارة جوية.. منظمة "سام" ‎تدعو لفتح تحقيق دولي بشأن القصف الذي تعرض له الجيش اليمني بطيران التحالف     المهرة.. لقاء يناقش التحضيرات لإقامة المخيم الجراحي العام بمستشفى الغيضة المركزي     الأرصاد: استمرار هطول الأمطار مصحوبة بالعواصف الرعدية    
الرئيسية > أخبار اليمن

ماذا يعني العرض العسكري للحوثيين في آخر يوم للهدنة؟.. باحث عسكري يجيب

المهرة بوست - متابعة خاصة
[ الثلاثاء, 02 أغسطس, 2022 - 01:12 مساءً ]

قال الباحث اليمني المتخصص في الشؤون العسكرية والإستراتيجية، الدكتور علي الذهب، إن جماعة الحوثي، وجهت رسائل نارية لخصومها بالتزامن مع موعد انتهاء الهدنة الإنسانية باليمن.

 

و أضاف في تغريدة أن "جماعة الحوثي" عمدت في تأجيل تدشين المرحلة2 من العام التدريبي 2022، ليوافق انتهاء التمديد الأول للهدنة، وبعثت من خلال ذلك رسائل نارية للخصوم (الحكومة اليمنية وتحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية).

 

وأكد الخبير العسكري الذهب، أن قوة الاستعراض الحوثية تقدر بنحو 2250 فردا، و80 سيارة دفع رباعي. وعدد الأفراد أقل من قوة لواء مشاة صغير في الجيش اليمني، رغم جهد التجميع، ناهيك عن وجود المئات من غير اللائقين للخدمة.

 

مشيرا بذلك إلى أن القوة العسكرية التي حشدتها جماعة الحوثي، وحاولت استعراض قوتها وتوجيه رسائل نارية للخصوم، لا تساوي قوة لواء مشاة صغير في الجيش اليمني.





مشاركة الخبر:

تعليقات