البنك الدولي يدعم اليمن بـ 127 مليون دولار للقطاعين الزراعي والسمكي     مكتب غاز شبوة يضع حلول طارئة لتوفير الغاز المنزلي للمواطنين     محطة بحوث تعلن البدء بزراعة صنف جديد من القمح في مأرب     محافظ المهرة والمجلس العام يؤكدان على أهمية الوقوف صفاً واحدا تجاه قضايا المحافظة     الاتحاد الأوروبي: شهدنا مجددا زيادة مُقلقة في أعداد تجنيد الأطفال باليمن     وصول أول دفعة من الكتاب المدرسي إلى المهرة بدعم من سلطنة عمان     مقتل جندي على يد زميله أثناء مزاح بينهما في المهرة     السلطات الصومالية تعلن وصول دفعة جديدة من اللاجئين اليمنيين إلى أراضيها     رحيل مفاجئ للفنان اليمني "رائد طه" أثناء تمثيله مسلسل رمضاني بالمهرة     الأجهزة الأمنية بالمهرة تعلن القبض على عصابة من جنسيات أفريقية تمتهن السرقة     منظمة حقوقية تدعو أطراف النزاع لتوفير الرعاية الصحية للمختطفين والمخفيين قسرا     وزارة الصحية تعلن تسجيل 34 حالة إصابة بفيروس كورونا وأربع حالات وفاة     محافظ المهرة يشيد بدور المرأة في عملية التنمية الشاملة     ماذا سيحدث إذا تم رفض سياسة الخصوصية الجديدة لتطبيق واتس آب؟     عدن.. تعيين قيادات جديدة في 13 مركز شرطة    
الرئيسية > أخبار المهرة وسقطرى

بعد خلعه من منصبه بالإجماع.. الإمارات تعيد عبدالله عفرار إلى سقطرى من بوابة الانتقالي

المهرة بوست - خاص
[ الخميس, 14 يناير, 2021 - 07:23 مساءً ]

أعادت دولة الإمارات، الشيخ عبدالله بن عفرار، إلى جزيرة سقطرى الواقعة تحت سيطرتها، بعد أن جرى خلعه من قيادة المجلس العام لأبناء سقطرى والمهرة بالإجماع، بعد انحرافه بالمجلس العام عن أهدافه الأساسية.

ووصول الشيخ عبدالله عفرار إلى محافظة ارخبيل سقطرى يوم الخميس، واستقبلته مليشيات المجلس الانتقالي المدعومة إماراتيا.

وقالت مصادر محلية، إن المليشيات رفعت أعلام الإمارات أثناء استقبال بن عفرار، وسط غياب مخزي للعلم اليمني وعلم إقليم المهرة وسقطرى، الذي يعد رمز هوية المحافظتين خاصة في مطالبتهم بتحقيق إقليم المهرة وسقطرى في إطار اليمن الاتحادي.

وكان أبناء محافظتي المهرة وسقطرى، قد أعنلوا عن تخليهم عن عبدالله عفرار، واتفقوا على مؤتمر تصحيحي في ديسمبر الماضي لتعيين قيادة جديدة للمجلس العام لأبناء المهرة وسقطرى.

وزكا أبناء المحافظتين، الشيخ محمد عبدالله بن عفرار رئيسا المجلس بدلا عن عبدالله بن عفرار الذي انحرف باهداف المجلس العام لابناء المهرة وسقطرى لخدمة أهداف خارجية تضر بالمحافظتين.

وتحاول أبو ظبي إعادته للمشهد من بوابة الانتقالي، لتنفيذ مخططها عن طريق مليشياتها في الجزيرة، بعد أن فشل في تنفيذ مشروعهم في محافظة المهرة، كما نفذه في سقطرى سابقا.

وفي الثامن والعشرين من ديسمبر الماضي، انتخب أبناء المهرة وسقطرى، من خلال المؤتمر التصحيحي الاستثنائي للمجلس العام لأبناء المحافظتين، السلطان محمد بن عبدالله آل عفرار رئيسًا للمجلس. 

جاء ذلك وسط حضور مهيب من الشيوخ والوجهاء والأعيان والمكونات السياسية والاجتماعية ومنظمات المجتمع المدني والشباب والمرأة.
 





مشاركة الخبر:

تعليقات