الحوثيون: مقتل طفل وإصابة امرأة نتيجة قصف في الحديدة     أطباء بلا حدود: نشعر بقلق شديد على المدنيين القريبين من المواجهات بالحديدة     السلطة المحلية تعلن موعد انطلاق بطولة كأس محافظ المهرة     قناة إسرائيلية: اتصالات سرية بين إدارة بايدن وإيران     المهرة.. المحافظ بن ياسر يثمن جهود مكتب الزراعة والري ويطلع على خططه المستقبلية     محافظ المهرة يطّلع على أوضاع واحتياجات القوات البحرية وخفر السواحل بالمحافظة     مدرب المنتخب الفرنسي يصدم كريم بنزيمة بقرار جديد     الأرصاد: استمرار الطقس البارد خلال الساعات المقبلة     قبائل حضرموت تؤيد قرارات الرئيس هادي بتعيين رئيسا لمجلس الشورى وتهنئ "بن دغر"     شبوة.. المحافظ بن عديو يصدر قرارات إدارية جديدة     نواب أمريكيون يستنكرون تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية     الإشتراكي والناصري يرفضان القرارت الجمهورية الأخيرة     حزب المؤتمر بتعز يرحب بقرارات الرئيس هادي الأخيرة     وفاة وزير التربية الأسبق عبدالواحد الزنداني     وزارة التعليم العالي تمدد فترة التقديم للمنح الدراسية إلى 25 يناير الجاري    
الرئيسية > أخبار اليمن

مؤسسة حقوقية تطالب نيابة عدن بالقبض على قتلة الضابط "جمال تينه" واحالتهم للتحقيق

المهرة بوست - متابعة خاصة
[ الجمعة, 27 نوفمبر, 2020 - 07:57 مساءً ]

طالبت رئيسة مؤسسة دفاع للحقوق والحريات المحامية هدى الصراري، النيابة والبحث في عدن بالقبض على قتلة الضابط في القوات الحكومية، "جمال تينه"، واحالتهم للقضاء والكشف عن هوياتهم.

وتعرض الضابط في القوات الحكومية جمال عبدالله تينه الكازمي، لعملية اغتيال، يوم الخميس، بجولة كالتكس بمديرية المنصورة، قرب نقطة أمنية تتبع عناصر الحزام الأمني الموالية للإمارات.

وقالت هدى الصراري، في تغريدة على صفحتها بتويتر، إن تينه اختطف من أمام زوجته وأطفاله من قبل جماعة مسلحة، ثم قتله ورمي جثته، مضيفة أن الضابط طلب من الخاطفين أن كانوا سيقتلوه لا يفعلوا ذلك أمام زوجته وأطفاله.

وأضافت رئيسة مؤسسة دفاع للحقوق والحريات، أن ترك جرائم الاغتيال التي حدثت بالأمس في عدن، دون تحقيق أو متابعة يشجع على ارتكاب المزيد من الجرائم.

 وأشارت إلى أن افراغ محافظة عدن من مدير الأمن يجعل المدينة عرضة للاختلال الأمني والتصفيات وتهديد السلم الاجتماعي.

ومنذ أشهر يرفض المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا، تسليم إدارة أمن عدن، للمدير الجديد، المعيين بقرار جمهوري، استنادا إلى اتفاق الرياض.





مشاركة الخبر:

تعليقات