دبلوماسي: التحالف ذهب للسيطرة على سقطرى والمهرة وترك دعم الشرعية     جماعة الحوثي تعرض مشاهد لأسرى سودانيين وسعوديين     مقتل مدني وإصابة آخرين في اشتباكات بين وحدات أمنية ومسلحين بلحج     مسؤول أردني يحذر من "قنبلة موقوتة" تهدد دول البحر الأحمر     انتشال 25 جثة تعود لمهاجرين بعد غرق قارب في منطقة رأس العارة بلحج     الناشط السقطري "عبدالله بدأهن" يكشف تفاصيل شروط مليشيا الانتقالي مقابل الافراج عنه     وزير الداخلية يطلع على جاهزية الوحدات الأمنية في مديرية شحن بالمهرة     مواطنون يستنكرون حادثة الاعتداء التي تعرض لها أحد أطفال المهرة من قبل جنود سعوديين     مستجدات كورونا.. تسجيل إصابة واحدة و 22 حالة شفاء     قيادي في اعتصام المهرة: السعودية تواصل ممارسة أبشع صور انتهاكات السيادة بمنافذ المهرة     السلطان آل عفرار يشيد بالحملات الأمنية للقضاء على الظواهر الدخيلة في المهرة     التحالف يعلن اعتراض طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية     مأرب.. نزوح ثلاثة آلاف أسرة منذ فبراير     تعز.. تظاهرة حاشدة داخل مبنى المحافظة رفضًا للفساد     انهيار العملة.. محنة قاسية يتجرع مرارتها اليمنيون    
الرئيسية > اقتصاد

احتجاجا على الانقسام المالي.. جمعية البنوك اليمنية تعلن بدء الإضراب الجزئي

المهرة بوست - متابعة خاصة
[ الاربعاء, 04 نوفمبر, 2020 - 10:15 صباحاً ]

أعلنت جمعية البنوك اليمنية، الثلاثاء، عن بدء بالاضراب الجزئي احتجاجا على إقحام الجهاز المصرفي في الخلافات السياسية. 


وقالت الجمعية في بيان لها، إنها أقرت، في اجتماعها الإضراب الجزئي لفروع البنوك في مدينة عدن ثلاث ساعات يومياً لمدة ثلاثة أيام ابتداء من يوم الأحد القادم 8/11/2020م. 


وأكدت انه "سيتبع الإضراب الجزئي خطوات تصعيدية منها الاضراب الشامل لوقف ما يتعرض له القطاع المصرفي بشكل مستمر من مشاكل وتعقيدات ناتجة عن ازدواجية وتعارض القرارات الصادرة من البنك المركزي (صنعاء- عدن)، التي كان آخرها إحالة رؤساء مجالس الإدارات والمدراء التنفيذيين الى النيابة العامة في عدن من قبل البنك المركزي - عدن". 


وأضافت " لن يترتب عليه سوى الإضرار بالقطاع المصرفي والمالي والتجاري والمزيد من المعاناة المعيشية للمواطنين وتدهور الأوضاع الإنسانية".


وطالب بيان الجمعية بضرورة تحييد القطاع المصرفي عن الخلافات السياسية. 


وتشهد اليمن تدهورا حادا في العملة وازدواجية في الصرف فيما بين الطبعتين الجديدة والقديمة من العملة،
حتى أن شركات الصرافة والتحويلات فرضت رسوم كبيرة على الحوالات المرسلة بالعملة المحلية من المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة ومليشيا التحالف تصل الى 37 بالمئة.

وكانت جماعة الحوثي منعت تداول الطبعة الجديدة من العملة المحلية في مناطق سيطرتها، في حين يقبلها بعض التجار في المناطق القريبة من التماس، ولكن بسعر أقل.





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات