طهران: السعودية والإمارات والبحرين لا تستطيع مواجهتنا     واشنطن تفرض عقوبات على اثنين من القادة الحوثيين     التحالف يعلن تدمير طائرة حوثية مفخخة صباح اليوم في سماء المملكة     غوتيريش ووزير الخارجية الإيراني يبحثان الأزمة اليمنية     حضرموت.. توجيهات بالتباعد في المساجد لمنع تفشي كورونا     مقترح قانون في الكونغرس الأمريكي لمعاقبة ابن سلمان     أمير الكويت يصدر مرسوما بتشكيل الحكومة الجديدة     منظمة الصحة: شخص من كل أربعة سيعانون مشاكل في السمع بحلول 2050     مستشار محافظ المهرة يتحدث عن دور المحافظة في استقبال النازحين على مدى سنوات     المهرة.. مسؤول بمؤسسة الكهرباء يوضح سبب انقطاع التيار في الغيضة     زعبنوت: عناصر تابعة للانتقالي تدربت على يد بريطانيين في مطار الغيضة     السعودية تقول إنها دمرت طائرة مسيرة مفخخة أطلقها الحوثيون     رابطة أمهات المختطفين تطالب بالكشف عن مصير 38 شخصا مخفيا في عدن     الحوثيون يعلنون استهداف مرابض الطائرات في مطار أبها السعودي     شبوة.. خلية يديرها ضباط إماراتيين تكشف عن مخطط لاغتيال قيادات في الحكومة    
الرئيسية > تقنية

"الذكاء الاصطناعي" قد يزيد عمر الانسان 150 عاما

المهرة بوست - RT
[ الإثنين, 14 سبتمبر, 2020 - 02:50 مساءً ]

تحدث المفكر الاقتصادي طلال أبو غزالة عن الثورة الصناعية الرابعة، واصفا إيها بثورة المعرفة، والتي بحسب رجل الأعمال العربي ستغير العالم بأسره والإنسان.


وقال أبو غزالة، في حلقة جديدة من برنامج "العالم إلى أين؟" الذي يبث أسبوعيا على شاشة RT، إن العالم دخل الآن في مرحلة الثورة الصناعية الرابعة وهي ثورة صنع المعرفة.


وأضاف أن هذه الثورة ستتناول كل شيء في العالم، وستغير أسلوب حياتنا وستغير الإنسان، حيث سينتج عن هذه الثورة إنسان متقدم وآخر متخلف.


وأشار المفكر الاقتصادي إلى أن الشخص المتقدم سيستفيد من الذكاء الاصطناعي، الذي يمكن بواسطته إطالة عمر الإنسان، حيث من المتوقع أن يزيد عمر الإنسان عن 150 عاما، وذلك من خلال منع الأمراض.


وأضاف أن الثورة الاصطناعية الرابعة تعني الاستخدام المكثف للتكنولوجيا في عمليات التصنيع وتفعيل الإنترنت في حياة الإنسان.


لذلك دعا الخبير إلى التعليم المبكر للذكاء الاصطناعي، محذرا من أن تصبح الروبوتات أقوى منا في ظل الذكاء الاصطناعي.


وشدد أبو غزالة على أن المستقبل هو للاختراع والابتكار، مؤكدا أهمية الاعتماد على مفهوم التعليم المكتسب وكسب الخبرات والممارسات المهنية والابتكار كبديل للحفظ والتلقين والشهادات التعليمية التقليدية، وذلك كون الذكاء الاصطناعي يتنافى بشكل كبير مع الأسلوب التقليدي للتعليم.








مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات