رابطة حقوقية تطالب محافظ عدن بالتحرك للكشف عن المخفيين قسراً في سجون مليشيا الإنتقالي     اليمن .. تسجيل إصابة جديدة واحدة بفيروس كورونا     محافظ سقطرى يبلغ الرئيس بتواطؤ الحكومة مع مليشيا الإنتقالي     فضيحة مدوية.. "محافظ سقطرى" يكشف العلاقة المشبوهة بين الحكومة ومليشيا الانتقالي الانقلابية في الأرخبيل     عدن : البنك المركزي يعلن البدء بالمصارفة للدفعة الأولى من مستوردي المشتقات النفطية     إتهامات لمليشيا الإنتقالي بتعريض جزيرة سقطرى لمخاطر الإقتتال     وزير يمني: 40 سفينة صيد إيرانية دخلت المياه اليمنية حول أرخبيل سقطرى     أمين عام الأمم المتحدة يرحب باتفاق تبادل الأسرى في اليمن     برباعية نظيفة.. برشلونة يدك شباك ضيفه فياريال     قيادي في اعتصام المهرة يحمل الرئاسة والحكومة مسؤولية "التفريط بأرخبيل سقطرى"     توجيهات حكومية لحل مشكلة الكهرباء بعدة محافظات     حرب طاحنة تلوح في الأفق...تعرف من الأقوى عسكرياً أرمينيا أم أذربيجان وماهي أخر التطورات هناك     مارب: الوزير البكري يدشن بطولة أعياد الثورة "سبتمبر واكتوبر"     وزارة الاتصالات بصنعاء تعلن عن تخفيضات كبيرة في تعرفة اسعار باقات الإنترنت     الجيش اليمني يندد ب”صمت لجان المراقبة السعودية” في أبين أمام خروقات حلفاء الإمارات    
الرئيسية > تقنية

"الذكاء الاصطناعي" قد يزيد عمر الانسان 150 عاما

المهرة بوست - RT
[ الإثنين, 14 سبتمبر, 2020 - 02:50 مساءً ]

تحدث المفكر الاقتصادي طلال أبو غزالة عن الثورة الصناعية الرابعة، واصفا إيها بثورة المعرفة، والتي بحسب رجل الأعمال العربي ستغير العالم بأسره والإنسان.


وقال أبو غزالة، في حلقة جديدة من برنامج "العالم إلى أين؟" الذي يبث أسبوعيا على شاشة RT، إن العالم دخل الآن في مرحلة الثورة الصناعية الرابعة وهي ثورة صنع المعرفة.


وأضاف أن هذه الثورة ستتناول كل شيء في العالم، وستغير أسلوب حياتنا وستغير الإنسان، حيث سينتج عن هذه الثورة إنسان متقدم وآخر متخلف.


وأشار المفكر الاقتصادي إلى أن الشخص المتقدم سيستفيد من الذكاء الاصطناعي، الذي يمكن بواسطته إطالة عمر الإنسان، حيث من المتوقع أن يزيد عمر الإنسان عن 150 عاما، وذلك من خلال منع الأمراض.


وأضاف أن الثورة الاصطناعية الرابعة تعني الاستخدام المكثف للتكنولوجيا في عمليات التصنيع وتفعيل الإنترنت في حياة الإنسان.


لذلك دعا الخبير إلى التعليم المبكر للذكاء الاصطناعي، محذرا من أن تصبح الروبوتات أقوى منا في ظل الذكاء الاصطناعي.


وشدد أبو غزالة على أن المستقبل هو للاختراع والابتكار، مؤكدا أهمية الاعتماد على مفهوم التعليم المكتسب وكسب الخبرات والممارسات المهنية والابتكار كبديل للحفظ والتلقين والشهادات التعليمية التقليدية، وذلك كون الذكاء الاصطناعي يتنافى بشكل كبير مع الأسلوب التقليدي للتعليم.








مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات