أغنى 10 عائلات في العالم زادت ثروتها رغم "كورونا" (إنفوغراف)     مجتهد: ابن سلمان سيضطر لمواجهة حدث خطير قريبا     وزير الخارجية اليمني يحذر من كارثة أسوأ بعشرات المرات من انفجار بيروت     اشتعال المعارك بين مليشيا الانتقالي والجيش اليمني بأبين     لجنة رئاسية تبدأ بالتحقق من وجود مادة نترات الامونيوم في ميناء عدن     مسؤول محلي: "MTN" مستمرة في اليمن حتى 2024     الحكومة اليمنية تنتقد تقريراً أممياً بشأن انعدام الأمن الغذائي في مناطق سيطرتها     مسيرة في لندن للمطالبة بوقف بيع الأسلحة للسعودية والإمارات ووقف الحرب على اليمن     حقيقة النوايا السعودية لامتلاك سلاح نووي     مستشفيات مأرب تستقبل 23 حالة وفاة غرقاً خلال إسبوع     محافظ المهرة يلتقي بمسؤولي مركز اللغة المهرية للدراسات والبحوث ويطلع على نشاطه     وزير دفاع أمريكا: كنا نظن أن انفجار بيروت سببه أسلحة حزب الله     «تركوه يغرق حتى الموت» .. القصة كاملة لغريق نفق "دار سلم" في صنعاء التي أثارت غضب اليمنيين     دعوات لإنشاء مركز وطني للطوارئ المناخية في اليمن     احتجاجات في عدن بسبب عدم توفر المياه    
الرئيسية > منوعات

استخدام الهاتف في السرير ليلا "يزيد من خطر الإصابة بالسرطان"


استخدام الهاتف في السرير ليلا "يزيد من خطر الإصابة بالسرطان"

المهرة بوست - مواقع إلكترونية
[ الجمعة, 31 يوليو, 2020 - 04:00 مساءً ]

حذر الخبراء من أن استخدام الهاتف في السرير ليلا يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء بنسبة 60%.

ويمكن للضوء الأزرق المنبعث من الأجهزة أيضا أن يزيد من خطر حدوث مشاكل صحية أخرى مثل السمنة واضطرابات النوم.


ووجد باحثون في معهد برشلونة للصحة العالمية أن زيادة التعرض للشاشات ليلا يمكن أن يحد من مستويات الميلاتونين، الذي يعمل كمضاد قوي للأكسدة في الجسم.

كما أن التعرض المفرط يعوق إيقاعات الجسم اليومية، ويؤثر هذا على مستويات الهرمون وبعض أنواع السرطان، مثل سرطان البروستات وسرطان الثدي، المرتبطة بالهرمونات.

وللحصول على هذه النتائج، قام الباحثون في إسبانيا بمسح 2000 مشارك عاشوا في برشلونة ومدريد.

واستخدموا صورا من محطة الفضاء الدولية لمراقبة مستوى الضوء الأزرق خلال الليل في كلتا المدينتين.

وتم استبعاد عمال المناوبات الليلية من الدراسة. ووجد الخبراء أن الذين يعيشون في المناطق الأكثر تعرضا للضوء الأزرق لديهم خطر أعلى بنسبة 60%  للإصابة بسرطان الأمعاء من أولئك الأقل تعرضا.

ومن بين 2000 مشارك شملهم الاستطلاع، وجد أن 650 منهم مصابون بسرطان الأمعاء.

وقال منسق الدراسة الدكتور مانوليس كوغيفيناس، في دورية Epidemiology Journal، إن الضوء الأزرق ينبعث في أغلب الأحيان من شاشات الهاتف المحمول والأجهزة اللوحية ومصابيح LED.

والطاقة من الضوء، يمكن أن تقمع الميلاتونين في الجسم بعد زيادة التعرض بمرور الوقت. وكتب كوغيفيناس عبر "تويتر": "لقد قمنا بالدراسة لأن سرطان القولون والمستقيم مرتبط بعمل النوبات الليلية وتعطيل الساعة البيولوجية".

وفي عام 2018، وجدت مجموعة من الباحثين في معهد برشلونة للصحة العالمية أيضا رابطا بين التعرض الشديد لضوء LED وسرطان البروستات.





مشاركة الخبر:

تعليقات