بدء محاكمة رئيسين سابقين للمخابرات الجزائرية وشقيق بوتفليقة     إيران: على بريطانيا الكف عن بيع الأسلحة للسعودية     توكل كرمان تكرم لاعبي منتخبنا للناشئين في الدوحة.. صور     دول بمجلس حقوق الإنسان تدين السعودية في مقتل "خاشقجي     صحيفة لندنية: ضغوط السعودية والإمارات منعت "هادي" من حضور اجتماعات الأمم المتحدة     روحاني يتحدث عن مبادرة ستقدمها إيران إلى الأمم المتحدة لتحقيق السلام في المنطقة     مليشيات الإمارات تداهم منزل مؤسس الحراك الجنوبي في عدن     جندي سعودي يطلق النار داخل جمارك صرفيت بالمهرة ويعتدي على موظفين ..     بريطانيا تتهم إيران بالضلوع في تفجيرات أرامكو وخارجية الأخيرة ترد ..     الحوثيون يعلنون انتهاء أزمة الغاز المنزلي في صنعاء     الاتحاد الأوروبي: إعلان الحوثي وقف الهجمات على السعودية خطوة هامة لإطلاق العملية السياسية     أمين عام حزب الله : النظام السعودي قد شاخ وتصرفات مسؤوليه ستعجل بنهايته     ميدل إيست : السعودية حذرة من إعلان الحوثيين وقف الهجمات على أراضيها     الهجرة الدولية تعلن إجلاء أكثر من 3 آلاف أثيوبي من اليمن خلال العام الجاري     ظريف يؤكد أن إيران لن تقبل بنتائج تحقيقات هجوم أرامكو    
الرئيسية > منوعات

أسواق تعز الشعبية: مآثر تراثية لاستعادة ذكرى الأجداد

المهرة بوست - العربي الجديد
[ السبت, 17 أغسطس, 2019 - 12:08 صباحاً ]

تعدّ أسواق تعز الشعبية بمثابة مآثر تراثية يقصدها اليمنيون من المُدن والأحياء الحضرية، إضافة إلى القادمين من خارج اليمن لاستعادة ذكريات الأجداد وتاريخهم، واقتناء الموروثات التقليدية الخاصة بكل مدينة على حدة، كالأزياء والحليّ وغيرها من المقتنيات القديمة كالتحف، والأواني الخزفية.

وتتميز هذه الأسواق الشعبية بأسماء ذات دلالة قديمة، وتُعقد في يوم واحد خلال الأسبوع. وما زالت تشكل قبلة للمواطنين القادمين من المناطق اليمنية الحضرية، ويبلغ عددها اثني عشر سوقاً شعبياً في تعز.

كاميرا صحيفة "العربي الجديد" جالت في العديد من هذه الأسواق في محافظة تعز، ورصدت حركة الناس فيها وعاداتهم.

وفي السياق تحدث المواطن محمد الجزار للصحيفة  عن سوق الأربعاء في "منطقة البيرين" بتعز، الذي يعتبر أكبر الأسواق الشعبية في المحافظة، قائلاً إنّ "هذا السوق مخصص للمتاجرة بالمواشي؛ الأغنام والأبقار والإبل، التي تأتي من الأرياف والقرى. إلى جانب ذلك، تعرض فيه كل المصنوعات اليدوية الشعبية، إضافة إلى الخضراوات بكافة أنوعها، التي تكون غالباً مزروعة في الأرياف".

ويشير إلى أن السلع في سوق الأربعاء تباع بأسعار رخيصة مقارنة بأسعار الأسواق المركزية في المدينة، منوهاً بالرمزية التاريخية للسوق، حيث كان الآباء والأجداد يرتادونه منذ مئات السنين، والآن توارثه الأحفاد كإرث ثقافي يذكّرهم بكل ما له علاقة بالتراث.

ويلفت الجزار إلى توافد الكثير من الزوار على هذا السوق، من مختلف مناطق اليمن من أجل إقامة جولة من التسوق التراثي الممتع.

بدوره، يوضح المواطن قاسم شمسان لـ "العربي الجديد"، أن هناك إلى جانب هذا السوق؛ أسواقًا شعبية أخرى كثيرة تتميز بها محافظة تعز، منها سوق النشمة، ويُنظّم كل يوم جمعة في الأسبوع. ويشير إلى سوق ثالث، له نفس المكانة والرمزية، وهو سوق المسراخ، الذي يُقام كل يوم خميس في الأسبوع. ويؤكد شمسان أن سوق الخميس هو الأكثر تدنيًا من حيث الأسعار، ويشتهر بالحلوى الشعبية القروية المحض، "كالمشبك" "وأصابع الغزال".

ويوجد إضافة إلى ذلك، سوق الأحد في منطقة "وادي الضباب" ويُقام كل يوم أحد من كل أسبوع، ويوجد جنوب مدينة تعز.

وتمثل هذه الأسواق الشعبية بالنسبة لليمنيين رمزية تاريخية عظيمة، وتحتل مكانة خاصة في الوجدان الشعبي الاجتماعي، وهي بمثابة مزارات سياحية يقصدها القادمون من المُدن والأحياء الحضرية، إضافة إلى القادمين من خارج اليمن.
 

 



مشاركة الخبر:

تعليقات