الخضار والفواكه الإسرائيلية ستباع بالإمارات في نوفمبر المقبل     القوات الحكومية تعلن أنها تطوق الحزم عاصمة الجوف     "زعبنوت" يدعو أبناء وقبائل المهرة للوقوف في وجه "الاحتلال السعودي"     منظمة بريطانية: مقتل 86 مدنياً بهجمات أمريكية في اليمن منذ 2017     مقتل نحو 27 شخصا في اشتباكات بين ولايتين في إثيوبيا     الحكومة اليمنية تدين العمل الإرهابي الذي أدى إلى مقتل 3 فرنسيين     الحوثيون يفرجون عن 3 جنود بالقوات الحكومة في الجوف     سفينة على متنها 1500 طن من الديزل تصل ميناء سقطرى     منظمة: نستنكر استخدام الحوثيين شعار جمعية الاصلاح لتنفيذ مشاريعهم     عبر الواتساب.. محكمة أمريكية تستدعي محمد بن سلمان بمحاولة اغتيال "سعد الجبري"     وصَفَ مُعين بالفاشل.. مسؤول يتوعد بكشف حقائق برنامج "إعادة إعمار اليمن"     اليمن.. تسجيل إصابة واحدة بفيروس كورونا في عدن     الحكومة اليمنية: نحن أكثر حرصا على الشعب ونرفض أي إملاءات توجه الينا مهما كانت     الأمم المتحدة تطالب بتعزيز دور المرأة في بناء السلام باليمن     المهرة.. استمرار حملة التوعية لسرطان الثدي في مدارس سيحوت    
الرئيسية > تقنية

"الذكاء الاصطناعي" قد يزيد عمر الانسان 150 عاما

المهرة بوست - RT
[ الإثنين, 14 سبتمبر, 2020 - 02:50 مساءً ]

تحدث المفكر الاقتصادي طلال أبو غزالة عن الثورة الصناعية الرابعة، واصفا إيها بثورة المعرفة، والتي بحسب رجل الأعمال العربي ستغير العالم بأسره والإنسان.


وقال أبو غزالة، في حلقة جديدة من برنامج "العالم إلى أين؟" الذي يبث أسبوعيا على شاشة RT، إن العالم دخل الآن في مرحلة الثورة الصناعية الرابعة وهي ثورة صنع المعرفة.


وأضاف أن هذه الثورة ستتناول كل شيء في العالم، وستغير أسلوب حياتنا وستغير الإنسان، حيث سينتج عن هذه الثورة إنسان متقدم وآخر متخلف.


وأشار المفكر الاقتصادي إلى أن الشخص المتقدم سيستفيد من الذكاء الاصطناعي، الذي يمكن بواسطته إطالة عمر الإنسان، حيث من المتوقع أن يزيد عمر الإنسان عن 150 عاما، وذلك من خلال منع الأمراض.


وأضاف أن الثورة الاصطناعية الرابعة تعني الاستخدام المكثف للتكنولوجيا في عمليات التصنيع وتفعيل الإنترنت في حياة الإنسان.


لذلك دعا الخبير إلى التعليم المبكر للذكاء الاصطناعي، محذرا من أن تصبح الروبوتات أقوى منا في ظل الذكاء الاصطناعي.


وشدد أبو غزالة على أن المستقبل هو للاختراع والابتكار، مؤكدا أهمية الاعتماد على مفهوم التعليم المكتسب وكسب الخبرات والممارسات المهنية والابتكار كبديل للحفظ والتلقين والشهادات التعليمية التقليدية، وذلك كون الذكاء الاصطناعي يتنافى بشكل كبير مع الأسلوب التقليدي للتعليم.








مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات