الولايات المتحدة تنسحب من منظمة الصحة العالمية بشكل رسمي     سلطنة عُمان: تغليظ عقوبات مكافحة كورونا.. ونشر أسماء وصور المخالفين في الإعلام     رسمياً .. الولايات المتحدة تنسحب من منظمة الصحة العالمية     الحوثيون: مجزرة "تنومة" هي المذبحة الأبشع والأكبر بحق الحجاج اليمنيين     3 وفيات و 13 اصابة جديدة بفيروس كورونا في اليمن     هل تتحول جزيرة سقطرى اليمنية إلى قاعدة عسكرية إماراتية؟     عيون على المنطقة.. كيف يتجسس الاحتلال بأقماره على الشرق الأوسط؟     الحوثيون يكشفون: أسلحة على جبهات القتال أرسلتها منظمة خيرية أميركية إلى اليمن     الصين تعرب عن قلقها بشأن خزان "صافر" النفطي في اليمن     "بعد الشكوى بإستمرار التجاوزات السعودية في المنفذ".. محافظ المهرة يصدر توجيهات بمنع التدخل بشؤون جمرك شحن     الحكومة تعتزم دعم المهرة مالياً بصورة عاجلة لتغطية النفقات وتنفيذ مشاريع خدمية     الإمارات في اليمن.. دولة احتلال تسيطر على الموانئ وتنهب النفط     بريطانيا : مستمرون في بيع السلاح للسعودية وإستخدامها في حرب اليمن لا يعنينا     الإمارات تصعد عسكريا في ليبيا مهددة بحرب إقليمية واسعة (تحليل)     بعد أن سخر من خطورة الوباء .. إصابة رئيس البرازيل «جايير بولسونارو» بفيروس كورونا    
الرئيسية > أخبار اليمن

مسؤول حكومي: الوضع السياسي متأزم جدا بين الحكومة والإمارات والخيارات مفتوحة للرئيس


الرحبي قال إن الخيارات مفتوحة أمام الرئيس للرد على الإمارات

المهرة بوست - وكالات
[ الأحد, 25 أغسطس, 2019 - 08:13 مساءً ]

قال مسؤول في الحكومة اليمنية إن، اليوم الأحد إن الوضع السياسي متأزم جدا بين الحكومة اليمنية والإمارات.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن مستشار وزير الإعلام مختار الرحبي تأكيده أن الإمارات لا تزال تدعم المجلس الانتقالي الجنوبي في عدن ومحافظات أخرى حتى هذه اللحظة، مضيفا أن جميع الخيارات متاحة أمام الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي للرد على أبو ظبي.

وقال الرحبي إن "دعم الإمارات واضح للعلن، هي التي تدعم الانقلابيين ماليا وعسكريا وقامت بتدريبهم عسكريا وتسليحهم وتدفع لهم الرواتب، وبيان الدفاع بالأمس تحدث بأن لدى الوزارة كل الإثباتات والشواهد بأن الإمارات تدعم ولا تزال تدعم الانقلاب حتى هذه اللحظة".

وأوضح أن "الإمارات تتحمل كامل المسؤولية عن نتائج الانقلاب في عدن وأبين ومحاولة الانقلاب في شبوة أمام الشعب اليمني والمحافل الدولية".

وأشار الرحبي إلى أن "الوضع السياسي متأزم جدا، هناك بيانات ليس فقط من الحكومة وقبلها المندوب الدائم للجمهورية اليمنية في الأمم المتحدة، ووزارة الدفاع، ورئاسة الأركان، والبرلمان ومجلس الشورى، كل هذه المؤسسات تتهم الإمارات بصراحة ووضوح بالوقوف خلف الانقلاب دعما".

ولفت إلى أن"كل الخيارات مفتوحة أمام فخامة الرئيس للرد على دعم الإمارات للانقلابيين، فالمطالب الشعبية تحولت الآن لمواقف حكومية ورسمية بطرد الإمارات من التحالف واليمن".



مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات