مخطط سعودي إماراتي مع باكريت لتسليم المهرة لمليشيات "الانتقالي"     جددت تأييدها للرئيس هادي.. قبائل المهرة تستبق مخططات الانقلاب والفوضى بإعلان النفير العام     أبين: توتر في لودر بين ميليشيات الانتقالي واللواء 115 والأخير يعلن الاستنفار..     وصول وفد لـ "الانتقالي" يضم 5 أعضاء إلى مدينة جدة السعودية     دبلوماسي سعودي: إسقاط الانتقالي معسكرات الحكومة بأبين والحوثي على أمتار منه مؤشر على تنسيق بين الطرفين     أمريكا تدعو إلى الالتزام بوقف إطلاق النار المتفق عليه في "عدن" وفقا للمبادرة السعودية     مستشار ابن زائد يقول إن الحكومة اليمنية تهاجم الإمارات دون وجه حق.. ونشطاء يردون     الحكومة اليمنية تحمل "أبوظبي" مسؤولية التمرد المسلح في عدن     منظمات دولية تدعو إلى تجديد ولاية فريق الخبراء الدولي مع تزايد الانتهاكات باليمن     مندوب اليمن: ما حدث في عدن انقلاب بدعم عسكري ومالي وإعلامي من الإمارات     غريفيث: تقسيم اليمن تهديد حقيقي وسيطرة الانتقالي على مؤسسات الدولة مدان وغير مقبول     قبائل المهرة تتوافد إلى الغيظة تلبية لدعوات الهبة الشعبية وسط لقاءات مكثفة.. صور     الجامعة العربية: تمزيق وحدة اليمن سيؤدي إلى مزيد من التشرذم     سقوط معسكرين للحكومة في أبين.. مقتل قائد عسكري بارز وإصابة آخر من "الانتقالي"     الخارجية اليمنية تطالب الإمارات بالتوقف فورا عن دعم "الانتقالي" وتقول إن أحداث أبين تفشل الوساطة السعودية    
الرئيسية > أخبار اليمن

مسلحون تدعمهم الإمارات يحاولون السيطرة على مواقع نفطية في شبوه

المهرة بوست - متابعات
[ الإثنين, 17 يونيو, 2019 - 02:02 مساءً ]

دارت اشتباكات، صباح الاثنين، بين القوات الحكومية ومليشيات تدعمها الإمارات في منطقة المروحة بمديرية جردان شمال غرب شبوة جنوبي البلاد.

ونقل "المصدر أونلاين" عن مصادر محلية أن مليشيات مسلحة تابعة لما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي الذي تدعمه الإمارات ضد الحكومة الشرعية، تمركزت في منطقة المروحة بمديرية جردان في محاولة منها للسيطرة على خط أنبوب النفط.

واندلعت اشتباكات بعد أن رفضت مغادرة المكان عقب وساطات قبلية، ما أدى إلى إصابة ثلاثة من أفراد القوات الحكومية.

وتدعم الإمارات مليشيات مسلحة تتبع "الانتقالي الجنوبي"، ومايسمى الحزام الأمني وقوات النخبة في أكثر من محافظة، سعياً منها للسيطرة على مواقع إنتاج النفط وخطوط تصديره، حيث حرصت مؤخراً على إنشاء عدة معسكرات بالقرب من حقول النفط وأنابيب التصدير.

وكان مسلحون مجهولون فجروا خطاً لتصدير النفط الخام بواسطة عبوة ناسفة زرعت في بلدة رضوم القريبة من إحدى النقاط التابعة لقوات ما تسمى "النخبة الشبوانية"،ما أدى إلى تضرر الأنبوب الذي ينقل قرابة 17 ألف برميل من حقل العقلة إلى منطقة إلى النشيمة بمديرية رضوم، بطول 330 كم.

وجاءت عملية التفجير، بعد نحو شهرين تقريباً، على قيام قوات "النخبة"، بالاعتداء على خط لنقل النفط في بلدة الروضة، بهدف إعاقة تصديره من قبل الحكومة اليمنية الشرعية، ويخضع ميناء النشيمة النفطى الواقع فى مديرية رضوم جنوب شرق شبوة،  لسيطرة هذه القوات منذ أكتوبر 2018، وذلك بعد شهرين من تصدير أول شحنة نفط تقوم بها الحكومة.



مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات