الأحزاب والقوى السياسية اليمنية تصدر بيانا بشان معارك حجور     الحكومة اليمنية تنتقد إحاطة "لوكوك" أمام مجلس الأمن     برلماني فرنسي يستنكر صمت بلاده عن الحرب اليمنية واستمرار بيع السلاح للسعودية     "ذا هيل": الكونغرس يقترب من إجبار ترامب على وقف دعم السعودية باليمن     منظمات حقوقية تطلق موقع “إكسبو 2020” لإبراز انتهاكات الإمارات لحقوق الإنسان في اليمن     "الإنفصاليون" يثيرون السخرية والجدل بعد ظهورهم بمعرض آليات عسكرية إماراتية     الجيش اليمني يعلن مقتل 4 مدنيين بقصف للحوثيين على سوق شعبي جنوب الحديدة     مقتل ثلاثة جنود سعوديين برصاص الحوثيين على الحدود اليمنية السعودية     المركزي اليمني: الاتحاد الاوروبي ومنظمات أممية أبدوا استعدادهم لدعم البنك     مندوب اليمن يطالب مجلس الأمن بإنقاذ اتفاق السويد ومعاقبة الطرف المعرقل للسلام     مندوب فرنسا: الوضع في الحديدة هش وسنفرض عقوبات على من يعرقل اتفاق السويد     غريفيث لمجلس الأمن: طرفا الحرب اتفقا على البدء بإعادة الانتشار في الحديدة اليوم أو غدا     حجة: الحوثيون يحققون تقدما شرقي كشر وسط معارك مستمرة مع القبائل     الرئيس هادي يشيد بدعم الولايات المتحدة للحكومة اليمنية في مؤتمر وارسو     الكشف عن وجود 662 مختطفا ومخفيا قسرا من أبناء تعز في سجون الحوثيين    

أحمد بلحاف

الأقلام المأجورة (أنيس منصور نموذجا)

[ الأحد, 23 سبتمبر, 2018 ]
 
الدور الذي يقدمه ابناء محافظة المهرة الى جانب اخوانهم اليمنيين أتعب كثير من الأقلام المأجورة مثل ( أنيس طرطور ) ومن هم على شاكلته ، والذي يحاول ان ينال من رموز المهرة وانجازاتهم في الحفاظ على سلمية التعامل مع الاحداث والمجريات اياً كان نوعها ووقتها .
قبل الحديث والرد والتوضيح  عن ما تناوله انيس طرطور في تغريداته يجب ان لا ينسى تاريخه الاسود وفضائحة في قضايا اخلاقية و ان يعرف حجمه انه ليس أكثر من مرتزق فاشل ، وان محافظة المهرة و اليمن عموما وسلطنة عمان او قطر او غيرهم لا يمكن ان يلتفتوا لكتابات شخص تافه لا تتجاوز تغريدته حجم مساحة النشر  مسبوقة الدفع ، و مثل هولاء الاقلام المأجورة  ليس لهم قناعات او مواقف وطنية وانيس معروف كل تغريدة بحسابها ولا غرابه ان تجده غدا يتهجم على دول واشخاص اخرين بافتراءات واكاذيب مثل التي يوردها في حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل مستمر واصبحت معروفة عند الكل .
فهو حاليا يعمل لحساب المرتزق راجح باكريت الذي يعمل على توطيد علاقاته مع غرف الاستخبارات السعودية بعد ان ساءت حين حاول العودة للعمل مع ابوظبي بصورة علنية وكانت اول مهمه له عبر تلفزيون ابوظبي لكشف الذرائع الكاذبه التي تنتهجها السعودية لتبرير وجودها بمحافظة المهرة (كذبة مكافحة التهريب) ، وهذا ياتي في ظل الصراع والخلاف الكبير بين ابوظبي والرياض على مطامع توسعيه في اليمن وخصوصا بمحافظتي المهرة وسقطرى مما جعل الطرفين كل واحد يفضح الآخر ، وفي هذا الصدد كان الرد واضح من السعودية حيث قامت باخراج القوات الاماراتية من محافظة المهرة قبل ايام عقب تصريحات المحافظ باكريت من قناة ابوظبي انه لا توجد اي تهريبات اطلاقا في محافظة المهرة ، وعلى اثرها  مُنع باكريت من السفر الى ابوظبي و تعرض للتهديد والتوبيخ والاهانة وتم ترشيح شخص آخر بدلاً عنه لمنصب المحافظ ربما يصدر فيه القرار قريبا ،  ولهذا هو حاليا يقوم بنشر هذه الاكاذيب والتزييفات عن رموز محافظة المهرة ودول الجوار والمنطقة  تزلفاً الى أسيادة الذين هم بدورهم يبحثون عن  مُلمّع لتواجدهم داخل المهرة الا ان  تلك المبررت التي يرسموها اصبحت اليوم واضحه للجميع مجرد اكذوبة للتدخل في شان محافظة المهرة وهذا لا يختلف عن  الاحتلال اطلاقاً .
وبالعودة الى الحديث عن الخلاف السعودي الاماراتي نجد ان السعودية لم تكتفي فقط بطرد القوات الاماراتية من محافظة المهرة ، بل تقوم بدعم محافظ سقطرى لازاحة ادوات الامارات وملاحقتهم وسجنهم وذلك ليخلوا لها المكان ويصفوا لها  الجو في حساباتها التوسعية التي هي الهدف الاساسي من شن الحرب على اليمن .(ولنا حديث مفصل حول هذا في مقال لاحق)
وحول الأعتصام السلمي فانه هو الخيار الوحيد الذي لجاء اليه ابناء محافظة المهرة لوضع قطار ( الرفض للتواجد السعودي الاماراتي ) على مساره لينطلق من نقطة البداية سقطرى و المهرة البوابة الشرقية لليمن مرورا بحضرموت الى شبوة وابين وعدن والظالع وتعز وكل انحاء الجمهورية وهذا الذي يجعل الحاقدون على الوطن وبتمويل من الرياض  وابوظبي ان يحاولوا التقليل من هذا العمل الوطني ويهاجموه ، وابناء محافظة المهرة مواقفهم واضحه منذ اللحظات الاولى لقدوم السعودية الى محافظة المهرة ، هو موقف الرفض للتواجد العسكري الغير مبرر وعندما تجاهلت السعودية رأي الشعب في المهرة اتجهوا لخيار الاعتصام السلمي والذي لا يزال قائما الى الان في صورة حضارية جعلت العالم يقف للمهرة احتراما وتقديرا ، واخذ محل اهتمام لوسائل اعلام ومنظمات حقوقية عالمية .
وعن  اللجنة الخاصة السعودية فقد ركزت ضمن مهامها   على استقطاب من يطلقون على انفسهم اعلاميين وصحفيين للعمل تحت اشرافها ، لكن شريطة ان يكونوا متجردين من الوطنية والانسانية وان لا يكونوا اكثر من  ابواق وان لايهمهم غير الارتزاق المادي  ووجدوا هذه النوعيات الا انها لا تحظى بقبول جماهيري او متابعين ولكن هذا غير مهم الاهم لدى اللجنة ان  لا تهمهم القيّم والاخلاق او احترام الذات لان من لا يحترم ذاته لن يحترم اخوانه ووطنه وهذا المعيار في الاختيار عند الاستخبارات السعودية  لادواتها .
 فكان هناك انيس طرطور وعن  محافظة المهرة ثلاثة وكانوا افضل الخيارات لدى اللجنة الخاصة التي هي سبب معاناة كل اليمنين ، حيث ترسم خطط التجويع والقتل والدمار والتشريد تحت تسمية اعادة  الاعمار و يا له من تناقض عجيب بين التسمية والفعل وهذا لا يختلف عن اعادة الامل التي قُتل وشُرد فيها ومن خلالها مئات الآلآف من الشعب اليمني ، ومهمة هولاء الذين لا علاقة لهم بمهنية الاعلام اساساً  هو التنافس على (كيف ان تكذب أكثر من أجل المملكة ) ولو حساب كرامة الوطن وسيادته وحقوق المواطن .
 
 ولانهم مجرد مرتزقة ،  لا يعرفوا ان الإعلام مرآة الشعوب  التي تعكس ثقافتها وحضارتها، و ان الاعلامي  الناجح هو الناطق بهموم بشعبه ووطنه ، ولذلك دائما سنقول لهم نحن هنا ولكم بالمرصاد ايها الخبث الزائل .
وهناك منهم من  ينطبق عليهم القول ضع الضفدع على كرسي من ذهب ستجده يقفز للمستنقع (هكذا  مهما ترفع من شأنه سيعود للمكان الذي اتى منه) لان منهم من أعرفه جيدا وكنت حسن الظن بهم و أردت الدفع بهم نحو الأفضل وتفاجأت فيما بعد انهم كانوا مجرد جواسيس نقل معلومات واخبار  لصالح الرياض تمهيدا لدخول القوات السعودية الى المهرة .
ومهاجمة سلطنة عمان  عبر المهرة هو امر يرفضه ابناء اليمن عامه والمهرة خاصة ، حيث تتمتع المهرة مع سلطنة عمان بعلاقات اخوية صادقة ضاربة في جذور التاريخ ، والعمل الانساني الخيري الذي قدمته وتقدمه سلطنة عمان ودعم الاستقرار في المنطقة لا يحتاج الى تقديمه في مقال او تقرير لانه مستقر في قلوب كل اليمنيين والعرب  محبةً ووفاء وتقديراً وعرفاناً لهذا البلد العظيم بقيادتة وشعبه وسياسته بعكس من يدفع مبلغ على كل تغريدة من أجل التطبيل والمدح الوهمي وكما قلت سابقا لا يتجاوز تاثيرها حجم مساحة النشر .
وقطر هي الاخرى دولة عظيمة باخلاقها وسياستها ورُقي شعبها حيث ظهر ذلك جلياً في تعاملها مع دول الحصار التي لم تحترم حرمات الاشهر الحُرم وحقوق الجيرة ، نحن في المهرة لا نجد اي تدخل قطري في شاننا الداخلي ولو كان شيئا من ذلك لشاهدنا حملاتكم عبر الحدث والعربية وتوابعها  في سباق على ذلك ، و لان ذلك غير صحيح تحاولوا تحريك ادواتكم واذنابكم لمهاجمة قطر عبر محافظة المهرة بعد فشل حصاركم الذي منح قطر قوة وثبات في الجوانب الاقتصادية والتنموية  والامنية والعسكرية  وعكس ما تتوقعون نجحت قطر وتجاوزتكم بكل حنكة واقتدر وذلك يرجع لحكمة القائد ووعي الشعب .
ختاما المهرة لن تكون سعودية او اماراتية ، المهرة ستظل يمنية مع حق الاحتفاظ بخصوصيتها اللغوية والثقافية ، وهذا الذي يعتصم من أجله ابناء محافظة المهرة ولن يتراجعوا حتى خروج القوات السعودية وعودتها الى خلف الحدود .

 


مشاركة:


تعليقات