نص احاطة المبعوث الأممي إلى مجلس الأمن بشأن الوضع في اليمن..     استياء واسع ومطالبات بطرد الإمارات بعد اعتداء بلاطجتها على وزير يمني ومحافظ سقطرى.. رصد     وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي خلال جلسة محاكمته     شيخ قبلي يتوعد بمواجهة من يسعى لتحويل "شبوة" إلى ساحة صراع      مسؤولون حكوميون يدينون اعتداء بلاطجة تابعين للإمارات على موكب محافظ سقطرى ..     شبوة: قوات الجيش تتمكن من طرد مجاميع "الانتقالي" من مرخة وتوتر في عتق .. صور     بلاطجة تابعون للإمارات في سقطرى يعتدون على موكب محروس وكفاين والأهالي يدينون .. صور     الحوثيون يتهمون التحالف باختراق وكالة "سبأ" ونشر خبر كاذب ..     مسلحون تدعمهم الإمارات يحاولون السيطرة على مواقع نفطية في شبوه     باكريت اكتفى بحلول ترقيعية..مدير عام كهرباء المهرة يقدم استقالته     غوتيريش: التهديدات في الخليج ستطيل أمد الحرب في اليمن     غارة للتحالف تقتل 3 أطفال وامرأة في محافظة حجة     الولايات المتحدة تكشف تفاصيل إسقاط طائرتها المسيرة في اليمن     أمجاد..المهاجرة التي أصبحت سفيرة الأطباق اليمنية في الولايات المتحدة     تحذيرات دولية من انتشار الأمراض في اليمن نتيجة سيول الأمطار    

علي ناجي

محمد المسوري بوق للبيع و الايجار 

[ الإثنين, 10 سبتمبر, 2018 ]
محمد المسوري الذي يحب أن يقال عنه انه  المحامي الخاص بالرئيس السابق صالح  وهذه كذبة وافتراء وقيادات المؤتمر الشعبي العام يعرفون ذلك
تم تكليف المسوري المحامي الفاشل في قضية تفجير دار الرئاسية محاولو الاغتيال  التي أصيب فيها صالح ونجا منها  في العام ????م ولم يستطيع هذا المحامي ادانة اي احد سوى بعض الجنود وبعض نشطاءساحة التغير وظل هذا المحامي يهاجم ويبتز حميد الأحمر وحزب الإصلاح وقطر طوال السنوات الماضية  ويستغل هذه الحادثة لكي يظهر بصفة محامي الرئيس صالح .
مع بداية عاصفة الحزم كان محمد المسوري هو الحقوقي والناشط الذي يقيم المؤتمرات الصحفية في جنيف وبعض العواصم لفضح ما يسمية جرائم العدوان السعودي الإماراتي وكان يذهب مع وفود الحوثي وصالح وعادة ما تكون مسقط محطة وصول وعودة لهم فكما هو معروف عن سلطنة عمان علاقتها بجميع الأطراف الحوثي وصالح وكذلك الشرعية والتحالف.
 بعد أحداث ديسمبر ومقتل الرئيس السابق صالح إستطاع المسوري ان يهرب بملابس نسائية الى مأرب المدينة التى ظل خلال سنوات وهو يتحدث عنها أنها مدينة لتنظيم القاعدة وداعش و لكن هذه المدينة لم تغلق بابها بل استقبالتة ومكث فيها حتى إستطاع عبر احد مشائخ الإصلاح ان يدخل إلى الرياض وعمل مؤتمرات صحفية في بيروت وجنيف وبعض العواصم العربية والدولية لفضح ما تقوم به من جرائم ومجازر بحسب ما كان يقول قبل أن يقلب الشريحة ويصبح أحد المطبلين للمملكة العربية السعودية وينشد فيها الاشعار في الأخلاق والإنسانية حتى انه اصبح يتحدث عن المملكة بما يفوق عن سام الغباري ونجيب غلاب وباقي الكتاب الرخاص الذي يقتاتون ويعيشون على ما يكتبون وبحسب ما يأتي من توجيهات من اللجنة الخاصة السعودية .
ولعل من العار ان يتحول هذا الفاشل محمد المسوري من شخص عمل بكل ما يستطيع لخدمة الحوثيين حين كانوا في تحالف واحد مع صالح وبعد مقتل صالح ذهب مهرولا لتلميع احذية ضباط اللجنة الخاصة التى لا يستطيع اصلا ان يصل إلى أكبر من مسؤول التسكين في اللجنة الخاصة لكي يحصل على شقة مهترئة باثاث قديم في حي العقيق بجوار من سبقة من قيادات صالح التى هربت الى الرياض  ولن يستطيع أن يصل  الى  مسؤول التأشيرات لمنحة تأشيرة دخول اذا ما انتهت علية تأشيرة المكوث في المملكة و التى لا تزيد عن ثلاثة أشهر وايضا لن يستطيع أن يصل الى ابعد من المسوؤل الإعلامي في اللجنة الخاصة لكي يرسل له كل مساء توجيهات كيف يكتب وعن اي موضوع يتناول ومن يهاجم ويجب أن يلتزم المسوري بكل التوجيهات ويكتب كل يوم تغريدات يمدح فيها المملكة العربية السعودية وقيادتها وقيادة الإمارات ومن يريد أن يتأكد فعلية ان يدخل صفحتة ويشاهد العجب العجاب سيجد من يدخل صفحتة انه دخل سوق كل شي معروض للبيع والشراء فتارة يهاجم سلطنة عمان لكي يرسل رسالة للسعودية انه يمتلك أخبار ومعلومات سرية وانه المحقق كونان الذي يستطيع الوصول لكل الحقائق ويريد أيضا من خلال الإساءة لسلطنة عمان ان يرفع رصيدة لدى الجهات السعوديةو الإماراتية ولا يعلم هذا الغبي ان المملكة والإمارات لديها أجهزة استخبارات ولديها مخبرين في كل مكان ولديهم معلومات عن كل شي فهم يسيطرون على البر والبحر والجو في اليمن .
لذلك اقول للمسوري لا تتعب نفسك ولا تزيد في السقوط يكفي والجميع يعرف بما فيهم السعوديين و الإماراتيين انك عبارة عن بوق بالامس كنت ضدهم من أجل المال واليوم أصبحت معهم من أجل المال وغدا ستذهب لمن يدفع لك المال فلا تزيد في السقوط وباذن لله سوف استمر في فضح أصحاب الشرائح المتعددة من خلال سلسلة مقالات .
 

 


مشاركة:


تعليقات

المزيد.. لـ علي ناجي